full screen background image
   السبت 24 أكتوبر 2020
ر

الملتقى العالمي “شكري بلعيد للفنون”: بادرة روح من فناني الجرافتي لمنطقة جبل جلود

 

تحت شعار “شكري المثقف وصراعه مع العنف” باشراف من وزارة الشؤون الثقافية وبدعم ولاية تونس والاتحاد العام التونسي للشغل طوت الدورة الأولى لايام الملتقى العالمي “شكري بلعيد للفنون” فعالياتها التي افتتحت بمدينة الثقافة باشراف الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية وانتظمت بدار الثقافة شكري بلعيد بجبل جلود من 5 الى 16 فيفري 2020 في نسخة ثالثة محليا والتي تتزامن مع ذكرى اغتيال الشهيد شكري يوم 6 فيفري 2013 امام منزله بالمنزه السادس بالعاصمة.

جديد المهرجان هذه السنة انه خرج من سوار دار الثقافة الى شوارع جبل الجلود وملاقاة أبناء الجهة للمشاركة فيه ولاحتضانه وقد ضم في دورة أولى لمهرجان الجرافيتي “DjDj Street” تحت شعار “الثقافة والفن في مجابهة العنف” عديد الفنانين العالميين في فن الجرافيتي لـ 19 جنسية مختلفة من الامارات والكويت والبحرين والسعودية وعمان البرازيل وتونس لانجاز اكبر رواق جرافيتي.

لقاءات

مديرة دار الثقافة شكري بلعيد بجبل جلود والمديرة التنفيذية للملتقى العالمي” شكري بلعيد للفنون” حنان بن نجم:

بالمناسبة احب ان احيي أهالي المنطقة الذين شجعوني وساندوني في مشروع انجاز اكبر رواق جرافيتي الذي يعده اشهر فناني الجرافيتي في تونس وفي العالم بعد ان اطلعناهم عن الشهيد شكري بلعيد الذي تجاوزت صورته واسمه وشهرته الحدود وعن المنطقة ونوعية الاقصاء الذي يعاني منه اهاليها، فوجدنا منهم تجاوبا كبيرا وترحابا بقدومهم والمشاركة بصفة مجانية وتطوعية اجلالا وفي لمسة وفاء للشهيد شكري بلعيد ولاهل المنطقة الذين يرحبون بالعمل الثقافي ويريدون ممارسة العمل الثقافي راجية ان تشملهم العناية والرعاية والالتفاتة الجادة من الناحية الاجتماعية .

عبد المجيد بلعيد شقيق الشهيد شكري بلعيد والرئيس الشرفي للدورة الأولى للملتقى العالمي” شكري بلعيد للفنون”:

في هذه الدورة اردنا ان نخرج المهرجان من جانبه السياسي الضيق، وعلاوة ان الشهيد شكري بلعيد رجل سياسة فهو أيضا شاعر ومسرحي ومارس المسرح بنفس هذه دار الثقافة، ثم انه مغرم بالرسم ولنا بعض اللوحات التي رسمها مع ابنته، وكذلك كان معروفا بالتهام الكتب وهو قارء جيد وبذلك خلق منه السياسي المتكامل. وكنا نعرف العنف الذي مورس عليه وادى لاعتياله، ومن خلال نقاشاتنا تاكدنا انه لابد من محاربة هذا العنف بالثقافة والقلم والعلم، وانطلقنا في تصميم مشروعنا هذا خاصة في منطقة جبل جلود، المنطقة الشعبية والتي تعيش مظاهر الفقر والاحتياج والتهميش فكان تجاوب الأهالي واقبالهم ومشاركتهم غير متوقع.

شكري الحلواجي فنان جرافتي متخصص في الجداريات من مملكة البحرين:

سعيد بوجودي في جبل الجلود احتفالا بتكريم الشهيد شكري بلعيد، فانا هنا مع عديد الفنانين العالميين جئنا لتجسيد مبدا الأعنف وإظهار الحياة بشكل جديد مع الفن لنعكس معاني التسامح والعيش مع بعض. بالنسبة للعمل الفني الذي شاركت به فهو يلخص قصة منطقة جبل جلود وقد اخترت منها طفلا اسمه منير وقررت ان اجعله نقطة انطلاقة للوحتي قبالة بيت الشهيد ولتودع الموت وتستقبل الحياة وهي بادرة روح مني لهذه المنطقة.

الشاذلي عرايبية

صور من المعرض

_DSC2876 _DSC2877 _DSC2878 _DSC2879 _DSC2880 _DSC2881 _DSC2882 _DSC2884 _DSC2885 _DSC2886 _DSC2887 _DSC2888 _DSC2889 _DSC2890 _DSC2892 _DSC2893