full screen background image
   الثلاثاء 9 مارس 2021
ر

كتاب يؤرخ للثقافة القبصية ببلاد المغرب الغربي لفترات استمرت من 8 الى 4 الاف سنة قبل الميلاد

قدمت جمعية صيانة مدينة قفصة (مركز أبو القاسم كرو للتوثيق والبحث والتنمية) والمعهد الوطني للتراث وودادية أعوان وموظفي المعهد الوطني للتراث بالتعاون مع متحف باردو بمناسبة الاحتفال بالذكرى 63 لعيد الجمهورية الإصدار الجديد كتاب “أصول الحضارة القبصية في تونس” حصيلة لأعمال يوم دراسي بقفصة في 21 أفريل 2018 حول الحضارة القبصية وقد تم تجميع نصوصه من قبل لجنة علمية برئاسة الدكتورة نبيهة العوادي والدكتورة منيرة حربي الرياحي في نسخة ورقية انيقة من 280 صفحة، 48 منها باللغة العربية و232 صفحة باللغة الفرنسية تحتوي على بيانات ورسوم وصور وشهادات عن الحضارة القبصية وتحاليل عن مخلفاتها في المواقع المعروفة بالرماديات والتي تعود الى الفترة الممتدة بين الالفية العاشرة والسابعة قبل الحاضر من خلال بحوث أجريت في جملة من المواقع التونسية بجهة قفصة وما حولها تم اكتشافها وساهمت في المزيد من التعريف بهذه الحضارة الضالعة في أمهات تاريخ البشرية.

تعريف 

أجمع المؤرخون على ان الثقافة القبصية وجدت في منطقة بلاد المغرب العربي حاليا في فترات ما قبل التاريخ التي استمرت من 8 الاف  الى 4 الاف سنة قبل الميلاد وامتدت من الجزائر وتونس الى برقة في ليبيا وبعض المواقع من جنوب اسبانيا الى صقلية بإيطاليا، وقد تميزت الاكتشافات لهذه الحضارة التي ارتكزت بشكل أساسي في تونس والجزائر على صناعات يدوية لأدوات حجرية بواسطة صفيحات صوانية في اشكال مثلثات بدائية لسكان يقطنون الاكواخ الخشبية والمغارات ويتنقلون بين مرتفعات جبال وغابات البحر البيض المتوسط والصحاري لصيد الحيوانات البرية واستهلاك الفاكهة والحبوب في عيش نمطي لتواتر الفصول وحصاد ما يتوفر لهم من عيش في اطار هذا المحيط.

الشاذلي عرايبية