full screen background image
   الأربعاء 28 أكتوبر 2020
ر

الجهيناوي في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي: التاكيد على دعم العلاقات الثنائية ومستجدات الوضع في العراق واقليم كردستان

تطرق الاتصال الهاتفي الذي تلقاه اليوم الثلاثاء وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي من وزير خارجية جمهورية العراق ابراهيم الجعفري، إلى سبل الارتقاء بعلاقات الأخوة والتعاون التي تجمع البلدين الشقيقين وإلى الاستحقاقات الثنائية القادمة، بالإضافة إلى أبرز مستجدات الوضع في العراق.
وأطلع الوزير العراقي، نظيره التونسي ، على آخر تطورات الوضع في إقليم كردستان وعلى تصورات الجانب العراقي لسبل التعاطي مع هذا المستجد. كما استعرض الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة العراقية للقضاء على آخر جيوب الإرهاب وفرض السيطرة الكاملة على الأراضي العراقية.
من جهته شدد خميس الجهيناوي، وفق بلاغ للوزارة، على موقف تونس المبدئي والثابت الداعم لوحدة العراق، مؤكدا على أهمية اعتماد الحوار سبيلا لحل الإشكاليات القائمة في إطار وفاق وطني يحفظ حقوق جميع مكونات الشعب العراقي الشقيق.
كما جدد التأكيد على تضامن تونس مع العراق في جهوده لمحاربة الإرهاب، مشيدا بنجاح قواته في بسط سيطرتها على أغلب الأراضي العراقية، ما يعد خطوة هامة على درب ترسيخ الأمن والاستقرار ودفع جهود الاعمار والتنمية، واستعادة هذا البلد الشقيق لمكانته الرائدة ودوره المهم على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وتناول الطرفان بالمناسبة الآفاق الواعدة لعلاقات التعاون بين البلدين، وأكدا على أهمية الإعداد الجيد لاجتماع اللجنة المشتركة التونسية العراقية الذي سينعقد قريبا، والذي سيمثل مناسبة هامة لإعطاء دفع جديد للتعاون الثنائي في مختلف المجالات.
وتحدث وزير الشؤون الخارجية عن مشاركة تونس في الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي من 21 إلى 30 أكتوبر 2017 بوفد هام من رجال الاعمال وممثلي الشركات التونسية، بما يسهم في مزيد تعزيز دفع المبادلات التجارية بين البلدين في أفق قرب إعادة تشغيل الخط الجوي المباشر بين البلدين.