full screen background image
   الأربعاء 28 أكتوبر 2020
ر
مسيرة الحق في الحياة...من أجل الماء الصالح للشراب -التيماء

مسيرة الحق في الحياة…من أجل الماء الصالح للشراب

 في متابعة لأحداث غلق الطريق الوطنية رقم 3 الرابطة بين القيروان وقفصة على مستوى جسر واد مرق الليل بالشبيكة يوم 10 أوت من طرف أهالي قرية أولاد نصر احتجاجا على توقف مشروع تزويد المنطقة ومناطق مجاورة بالماء الصالح للشراب منذ سنة 2013 بعد مد الشبكة الأرضية منذ ذلك الحين. ومن جهتها اعتمدت السلط المحلية والجهوية على سياسة المماطلة والتسويف بتعلات واهية من قبيل تعطيل المشروع من طرف بعض القرى الأخرى المطالبة بدورها للربط بشبكة الماء الصالح للشراب وهذا حق يكفله الدستور، ومن جهة أخرى أرجعت السلطة الجهوية التعطيل لنقص في الإعتمادات لضخ تكلفة الربط بالشبكة لفائدة الشركة التونسية لتوزيع المياه وهو ما تم حسب معتمد الجهة يوم 11 أوت 2020 ليعلن عن انطلاق الأشغال خلال أسبوع، ولكن من الواضح ان السلطة لا تزال ماضية في المماطلة والتسويف وهو ما جعل من أهالي قرية وبعد مرور عشرين يوما على وعود والي القيروان بحضور معتمد الشبيكة ومدير فرع الشركة الوطنية لتوزيع المياه وذلك بحضور ممثلين عن أهالي أولاد نصر والذين انطلقوا بدورهم اليوم في مسيرة الأكثر من 200 كلم نحو قصر قرطاج مصرين على حقهم في الماء الصالح للشراب نظرا لما يعانونه منذ عقود سيما وأن المائدة بولاية القيروان غنية بالمياه العذبة. سنوات مضت وأخرى قد تمضي ولازال أهالي أولاد نصر وبعض القرى المجاورة على أمل أن ينعموا بماء صالح للشراب في زمن صار فيه من العار على دولة يموت مواطنيها عطشا متغافلين عن حقهم في التنمية والعيش الكريم. هنا بقرى الأرياف على غرار قرية أولاد نصر يصارع المواطن من أجل البقاء لا لشيء آخر في تهاون لجميع السلط الجهوية والمركزية.