full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

في قليبية الاسيرة المحررة ميسر عطياني: لا تقلقوا علينا في فلسطين ولا يهم طول ما المقاومة بخير وشعبنا متحذر مثل شحرة الزيتون

 

لأنها فلسطين في القلب، لان القضية الفلسطينية هي قضية كل التونسيين، ولان ما يحصل في غزة من ابادة جماعية طالت الاطفال والرضع والنساء وكبار السن والشباب لاقتلاع ابناء الارض من ربوع الكرمل والزيتون، ولان الحدود كتمت لواعج اصحاب القضية في تونس لنصرة اعزاءنا في  فلسطين فهبوا صارخين، رافعين راية شعبنا الابي في كل ارض فلسطين دعما لمقاومته ضد هذا العدوان الغاشم وثباته في ارضه مهما كانت التضحيات الجسيمة.
  ّوفي هذا الاطار كما في كامل اصقاع البلاد جاءت بادرة  “كانت فلسطين وستبقى فلسطين” من اهالي قليبية وهي تظاهرة ثقافية نظمتها الحاضنة الشعبية الرمزية بقليبية، دار الثقافة نور الدين صمود بقليبية التي فتحت ابوابها يوم الاحد 14 جانفي 2024 لاستقبال مجموعة من ابطال الملاحم النضالية الفلسطينية ضد الاجتلال الغاشم الاستاذ الجامعي بكلية الجقوق والعلوم السياسية بتونس ورئيس اتحاد الحقوقيين الفلسطينيين في تونس الدكتور ايراهيم الرفاعي  والاسيرة المحررة وعضو الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية المناضلة ميسر عطياني والاسير المحرر وابن شهيد الطالب بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس ورئيس الحركة الطلابية الفلسطينية منذر عقل رضوان وابنة الدار وعضو مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني وطالبة الجقوق فاطمة قبجي التي امنت ادارة برنامح التظاهرة، والسلط المحلية على راسها معتمد قليبية السيدة عواطف بن عياد والمندوب الجهوي للشؤون الثقافية بولاية نابل السيدة نجوى الغربي  واطارات  ورجالات الثقافة والمحتمع المدني نخص بالذكر منهم الكاتب والباحث المسرحي والمكلف بالبرمجة والاتصال بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات طاهر العجرودي وعائلة المرحوم الاديب نور الدين صمود.
كانت التظاهرة في شكل عزاء ترحما على شهدائنا الابرار في غزة وكل ارض فلسطين،  وفي شكل ثقاقي قدم فيه نادي الفنون التشكيلية بدار الثقافة نور الدين صمود بقليبية بتاطير من الاستاذة ليليا الجازم معرضا تشكيليا بعنوان”فلسطين في عيون شباب تونس”، كما أنشد فوح الكشافة بقليبية في الحضور أناشيد تمجد نضال المقاومة ونصرتها من شباب قليبية.

ومن ارض فلسطين المحتلة واثر عرض لشريط وثائقي قصير من انتاح مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني خرح علينا وفي ربط مباشر رئيس هذه المؤسسة ليكبر دعم الشعب التونسي للنضال الفلسطيني وقدم بعض المستجدات عن الوضع النضالي في ارضنا بفلسطين.
وامام منبر الحضور بقاعة العروض بدار الثقافة نور الدين صمود قال الدكتور ابراهيم الرفاعي  نحن هنا بينكم نحيطكم بما يجري في فلسطين من مجازر وحرب ابادة جماعية في جق شعبنا، ان هذا العدو لا يمكن ان يكون الا ساقطا وداخلا في نفق جريمة الابادة  بمباركة غربية وامريكية وانقلو سكيونية ولن يخرج منها خاصة بعد 7 اكتوبر ، اذن كانت فلسطين وستبقى فلسطين.
بدورها قالت الاسيرة المحررة ميسر عطياني لا تقلقوا علينا في فلسطين مرددة ما قاله اهالينا بغزة، لا يهم طول ما المقاومة بخير وشعبنا متجذر مثل شحرة الزيتون كل فلسطين بخير.
واكدت مديرة دار الثقافة نور الدين صمود بقليبية السيدة عائشة ين سليمان باننا قدمنا هذه التظاهرة وخصصنا اوقاتا وتظاهرات اخرى للقضية الفلسطينية لاننا قلبا وقالبا مع الشعب الفلسطيني، وختمت المندوبة الجهوية للشؤون الثقافية بولاية نابل السيدة نجوى الغربي بتاكيدها على توجه كل البرامج الثقافية للقضية الفلسطينية وتعديل انشطتها على وفع 7 أكتوبر من اجل فلسطين حتى نلتقي على ارضها ارض فلسطين الحرة الابية.

الشاذلي عرايبية