full screen background image
   الأحد 14 يوليو 2024
ر

وزيرة الأسرة تدعو رياض الأطفال الخاصّة إلى مزيد الانخراط في برنامج “دمج الأطفال ذوي طيف التوّحد ضمن مؤسّسات الطّفولة المبكّرة”

👈 رياض الأطفال الخاصّة ملزمة بقبول الأطفال ذوي طيف التّوحد الذين يتقدّمون للتّسجيل بها وذلك إثر موافقة اللّجان الجهويّة المحدثة للغرض
👈 نحو دمج 600 طفلا من ذوي اضطرابات طيف التّوحد في رياض الأطفال العموميّة والخاصّة خلال السنة التربوية 2023 – 2024

أشرفت الدّكتورة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السّنّ، صباح اليوم الاثنين 28 أوت 2023، بمقرّ الوزارة، على جلسة عمل للإطارات العليا لقطاع الطّفولة، خصّصت للنّظر في استعدادات الوزارة للعودة التّربويّة، لا سيّما في ما يتعلّق ببرنامج “دمج الأطفال ذوي طيف التوّحد ضمن مؤسّسات الطّفولة المبكّرة”.
وبالمناسبة، شدّدت وزيرة الطّفولة على ضرورة مزيد انخراط جميع رياض الأطفال الخاصّة في برنامج “دمج الأطفال ذوي طيف التوّحد ضمن مؤسّسات الطّفولة المبكّرة بالقطاعين العمومي والخاصّ” باعتبار الدّور الأساسيّ للقطاع الخاصّ في إدماج ذوي طيف التوحّد وتكريس حقّهم في النّفاذ للتّربية ما قبل المدرسيّة، مُؤكّدة أنّ رياض الأطفال الخاصّة مُلزمة بقبول الأطفال ذوي طيف التّوحد الذين يتقدّمون للتّسجيل بها وذلك إثر موافقة اللّجان الجهويّة المحدثة للغرض.
وأشارت الدّكتورة آمال بلحاج موسى إلى أنّ الوزارة تتكفّل في إطار هذا البرنامج بخلاص معاليم التّربية ما قبل المدرسيّة للأطفال ذوي اضطرابات طيف التّوحد من خلال تحويل منح لرياض الأطفال الخاصة المنخرطة في البرنامج بحساب 100د لخلاص معاليم المؤسّسة التّربوية و100 د لخلاص معاليم مقوّم النّطق أو أخصّائي العلاج الوظيفي حسب حاجة الطّفل شهريّا.
وأسدت الوزيرة تعليماتها بدمج ما لا يقلّ عن 600 طفلا من ذوي طيف التّوحد في رياض الأطفال العموميّة والخاصّة، خلال السّنة الدّراسيّة الجديدة 2023-2024، مع العمل مستقبلا على مزيد توسيع نطاق استفادة أطفال طيف التّوحّد من هذا البرنامج الجديد الذي لا يزال في طور التّجربة النّموذجيّة، مبيّنة أنّه تمّ، خلال السّنة الدّراسيّة الفارطة 2022-2023، قبول 315 طفلا من ذوي طيف التّوحد في رياض الأطفال العموميّة والخاصّة منذ إطلاق برنامج دمج الأطفال ذوي طيف التّوحّد ضمن مؤسّسات الطّفولة.
وذكّرت الدّكتورة آمال بلحاج موسى بأنّ برنامج “دمج الأطفال ذوي طيف التوّحد ضمن مؤسّسات الطّفولة المبكّرة “، الذي أطلقته الوزارة سنة 2022، يهدف إلى دمج الأطفال ذوي طيف التّوحّد ضمن مؤسّسات الطّفولة المبكرة العموميّة والخاصّة وتفعيل حقّ هذه الفئات في الالتحاق بخدمات وبرامج الطفّولة المبكّرة الدّامجة وذات الجودة في مؤسّسات توفّر فضاءات مهيّأة وإطار تربوي مختصّ وتجهيزات مناسبة تمكّنهم من التّكيّف إيجابيّا مع وضعيّاتهم وتساعدهم على تحقيق توازنهم وعلى تعلّم طرق التّواصل الإيجابي والفعّال مع محيطهم الاجتماعي وفق منهج يقطع مع عدم تكافؤ الفرص.
وأوضحت وزيرة الأسرة أنّه في إطار هذا البرنامج الجديد تمّ إطلاق “دليل المربّي نحو دمج الأطفال ذوي اضطراب طيف التّوحّد في مؤسّسات الطّفولة” وتمّ وضعه على ذمّة المربّين والمنشّطين في القطاعين العموميّ والخاصّ حتى يمتلكوا المعرفة النّظريّة والمهارات التّطبيقيّة اللاّزمة للتّعامل المجدي والصّحيح مع الأطفال ذوي طيف التوّحّد من الفئة العمريّة ما بين ثلاث وخمس سنوات في مؤسّسات الطّفولة المبكّرة، ويمكن الاطّلاع على محتوى هذا الدّليل عبر الرّابط التّالي:

http://www.femmes.gov.tn/wp-content/uploads/2023/04/Guide-autisme-.pdf
ويُذكر أنّ إصدار دليل المربّي جاء بعد قرابة عشرة أشهر من إمضاء اتّفاقية شراكة للغرض مع الجمعيّة التّونسيّة للطّب النّفسي للأطفال والمراهقين وعلى إثر إذكاء البعد التّشاركي وتنظيم ورشة نقاش حول مشروع هذا الدّليل الذي يعدّ خطوة جديدة لتكريس تكافؤ الفرص والمساواة بين أطفال تونس في التّربية قبل المدرسيّة.
كما يُذكر أنّ وزارة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السّنّ تولّت بالشّراكة مع وزارة الصّحّة، في مستهلّ شهر ديسمبر 2022، التّوقيع على منشور مشترك حول صيغ قبول الأطفال ذوي من طيف التّوحّد بمؤسسات الطّفولة المبكّرة