full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

نجاح فني وجماهيري للدورة الثالثة للمهرجان الدولي للمسرح في الصحراء بالنويل

أسدل الستار على فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للمسرح في الصحراء الذي انتظم هذه السنة من 28 أفريل إلى 02 ماي بمنطقة النويل من ولاية قبلي

وقد شهدت هذه القرية الهادئة أجواء احتفالية كبيرة وتخمة من العروض المسرحية في فضاءات مختلفة وقد كان الجمهور حاضرا بأعداد غفيرة أذهلت الضيوف المهرجان القادمين من 22 دولة مختلفة الذين أشادوا بقيمة هذا المهرجان من حيث تحقيقه لفرجة مسرحية نادرة على كثبان الرمال الصحراء وفتح فضاءات جديدة للحلم وللعروض الكبرى والصغرى على حد السواء

ومرة أخري يكون المخرج التونسي والسينوغراف المتمرد حافظ خليفة على موعد مع النجاح المحلى والجهوي والوطني ويؤكد من جديد على أهمية  تأسيس أضخم وانجح مهرجان دولي للمسرح في الصحراء من خلال إنجاح ثلاث دورات متتالية بأماكن مختلفة محققا بذلك حلم أهالي الجنوب الذي طالما راودهم وهو المسرح في عمق الصحراء على تخوم الرمال الذهبية ليصبح المهرجان في شكل قافلة مسرحية متنقلة عبر الفيافي والصحاري زارعة البسمة والفرحة بيه اهاليها

وقد استطاع المهرجان المنتظم في الفترة الممتدة من 28 أفريل  إلى 02 ماي 2023 أن يصنع فرجة مسرحية متميزة  لآلاف الجماهير المتعطشة للفن وللثقافة لأهالي الجنوب بقرية النويل بولاية قبلي

وقد تمكن حافظ خليفة من خلال هذه الدورة الثالثة من خلق مساحات ممتدة من صحراء النويل والتي كانت قبل المهرجان غير قابلة للتطويع والفرجة واستطاع أن يخلق مساحات جديدة لعروض فرجوية قدمت في صورة مشهدية غاية في الجمالية والروعة معتمدا على السينوغرافيا الطبيعية التي تشكلت من الكثبان الرملية العالية

وبالتالي أصبح حافظ خليفة أكثر اصرارا على إنجاح ما خطط له في الدورات القادمة من حيث تفعيل معني لامركزية العمل الثقافي و كسر العزلة الثقافية عن المناطق المهمة و خلق ديناميكية فكرية وفنية وبالتالي النهوض بالقطاع الثقافي بالمناطق الداخلية المحرومة إضافة إلى تقديم نجوم الساحة الفنية والمسرحية وتقريبهم الى أهالي الجنوب مع تنشيط السياحة الصحراوية والتعريف بالمناطق الداخلية وجمالها واعطاء حيوية للجانب الاقتصاد المحلي كذلك  التنشيط الثقافي والفني لولايات الجنوب
وخلق نواة شبابية في قادرة حمل المشعل وقيادة القاطرة بولاياتهم والاهم  تسليط الأضواء إعلاميا على هذه المناطق و التعريف بشباب ومبدعي الجهة وأخيرا  فتح آفاق مستقبلية في الثقافة والسياحة

ورشات تكوينية في المسرح وفن العرائس والتعبير الجسماني والفروسية

للسنة الثالثة على التوالي تحقق فقرة الورشات نجاحا كبيرا من حيث مساهمتها الكبرى في  تكوين ورسكلة أكثر من ستّين شابّا من محبي المسرح من أصيلي مناطق ولايات الجنوب وهي فكرة أساسية ورئيسة في المهرجان

في جميع دورات المهرجان وقد حرص مدير المهرجان وباعثه حافظ خليفة على ان تتخذ الورشات هذه السنة  منحى اكثر شمولية بتفتحها أكثر على المناطق الداخلية حيث سعى إلى عقد اتفاقيات شراكة مع دور الشباب بقبلي ونويّل- قبلي وحزوة- توزر و القطار قفصة و محمد علي بقابس إضافة إلى دار الشباب المتنقلة بتطاوين والمركب الشبابي بصفاقس والمركب الشبابي بمدنين والمركز المندمج للشباب والطفولة بدوز

تكريم المرأة المبدعة في الصحراء

بدعم من وزارة الاسرة و المرأة و الطفولة و كبار السن و بشراكة مع جمعية أنصار المسرح و المندوبية الجهوية للشباب و الرياضة

تم تنظيم ورشة تكوينية للفتيات في التعبير الجسدي بإشراف الاستاذ وليد الخضراوي بدار الشباب قبلي وورشة في الفروسية تحت اشراف الفارسة أماني عبد اللاوي وورشة تكوينية في فن العرائس لإطارات الشباب و الطفولة و جميع الشباب، بإشراف الفنان البولوني العالمي دانيال ابروشيزفسكي .

كما تم تنظيم ندوة فكرة حول المراة المبدعة في الصحراء بفضاء “البرطال” بمنطقة قبلي القديمة والذي تشرف عليه الشاعرة سعاد الشايب وقد أدارت هذه الندوة الدكتورة فوزية ضيف الله بمشاركة الأستاذة في المسرحية هذى البوعزيزي والحكواتية اللبنانية سارة قصيرة والفارسة أماني عبد اللاوي

لجان التحكيم

تكونت لجان التحكيم من السيدات والسادة :

في مسابقة عروض الأطفال

  • هدى بوعزيزي (تونس)
  • سارة قصير (لبنان)
  • دانيال كروشافسكي (بولونيا)

في عروض الملاحم الكبرى

  • يوسف البلوشي (سلطنة عمان)
  • جونكارلو كواستيلا (ايطاليا)
  • فوزية ضيف الله (تونس)

في عروض الورشات والمونودراما

  • الشيخ العقباوي (الجزائر)
  • عادل شمس (مملكة البحرين)

نتائج المسابقات

على إثر ماراطون المشاهدات اليومية لأكثر من 18 عرض موزعين على عروض الأطفال وعروض مسرحيات الكهول ومخرجات الورشات والملاحم الكبرى أفضت لجان التحكيم بنتائجها

– جائزة أفضل عرض للأطفال لمسرحية “البخيل” لشركة لمّة للانتاج بقابس

– جائزة أفضل عرض لمخرجات الورشات التكوينية لفريق دار الشباب محمد علي بقابس

– جائزة أفضل عرض مسرحي للكهول لمسرحية “سيروم”  لجمعية القطار للمسرح

– جائزة أفضل عرض مونودرامي لمسرحية “أنا_مرا”  لنادية تليش

– جائزة أفضل عرض ملحمي،مناصفة لعرض “تعزية_شبيه_واقعة ” لفرقة شبيه خوان من الايرانية و عرض “منت_البار”  لجمعية ايحاء للفنون الركحية بنواكشوط الموريتانية.