full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

مهرجان الأغنية: سهرة ثالثة كبيرة بمواصفات عالمية

 
يتواصل الاحتفال بالأغنية التونسية التي تحتضن فعالياتها مدينة الثقافة الشاذلي القليبي مهرجانها في دورته الحادية والعشرين من 7 إلى 12 مارس 2023. وشهدت سهرة يوم الخميس 9 مارس تكريم عدد من الوجوه الصحفية الذين لم تبخل أقلامهم في إثراء المشهد الثقافي عامة ومواكبتهم لمهرجان الأغنية منذ تأسيسه سنة 1987، بصفة خاصة.
وتولى كل من السيد لسعد بن سعيد رئيس ديوان وزيرة الشؤون الثقافية والسيد محمد الهادي الجويني رئيس لجنة تنظيم المهرجان، تقديم باقات الثناء والإكبار لكل من الصحفيين حسن بن أحمد (البيان) والهادي السنوسي ( البيان، الأيام، المصور ) ومحمد الماطري صميدة ( الأنوار، الشروق) وعلياء بن نخيلة ( الصباح) والمنشط بالإذاعة الوطنية الحبيب جغام، الذي تسلم أيضا تكريم الصحفي والمنشط بإذاعة المنستير رابح الفجاري المتغيب لأسباب صحية و الذي وثقت برامجه التراث الشفوي من أغنية بدوية وشعر شعبي.
سهرة قدمها الصحفيين بالإذاعة الوطنية كريمة الوسلاتي ومعز الغربي، تعد تكريما لكل الصحفيين الحاضرين بل تتجاوز ذلك لتنقش في الذاكرة ماقدمته الصحافة التونسية لتأسيس مشهد ثقافي راقي يحفظ خصوصية تعبيراتنا الفنية ويضمن التواصل بين الأجيال. الأمر الذي يسعى لتحقيقه القائمون على هذه الدورة المميزة من خلال تواصل تكريم أعلام الأغنية من الجيل الراحل. وتماشيا مع هدا التصور، أدت الفنانة ألفة بن رمضان أغان للفنانة الراحلة علية “منحبش فضة وذهب” و “يا سيد الناس” و “عند غزالي” و “علي جرى” كلمسة وفاء لروحها، في حين كرّم الفنان محمد الجبالي الموسيقار الراحل الهادي الجويني من خلال آدائه لأغاني “لاموني اللي غارو مني” و “سمراء يا سمراء” و”يا محسونة قلي علاه” ليختم بأغنيته التي أداها بتوزيع مختلف عن المألوف “خليني جنبك”.
 
وتفاعلت الجماهير الحاضرة بحماسة مع الأداء الرائع والملفت للفرقة الوطنية للموسيقى بقيادة المايسترو يوسف بالهاني الذي نال ثناء كل الفنانين الذين رافقهم بموسيقاه خلال هذه الدورة كما بدا نجمه يلمع عند جماهير المهرجان الذين أمتعهم في بداية السهرة وختامها بوصلة موسيقية لأغنية “حبي يتبدل يتجدد” من كلمات علي الدوعاجي ومن ألحان وآداء محمد الجويني لكن بتوزيع جديد خاص بالسهرة.
وتخللت فقرات السهرة تقديم خمسة أعمال مشاركة في مسابقة “الأغنية الوترية” التي تتواصل لليلة الثانية على التوالي، حيث قدم حاتم نور الدين أغنية “نادت عليا باسمي” كلمات وألحان الحبيب المحنوش من توزيع منير الغضاب ،وأدى عز الدين خلفة أغنية “هسس عليا” كلمات وأحان وتوزيع قيس الزائري، في حين غنت سارة بن شيخة “سلامي خوذيه” كلمات مختار العلوي ألحان أنيس المليتي توزيع رواد رحومة، كما قدمت ردينة بن حسين أغنية “توحشتك برشا” كلمات الصادق شرف وألحان الحبيب محنوش، و غنى محمد العايدي “زعمة هي” كلمات حاتم القيزاني وألحان محمد علي بالشيخ وتوزيع عماد قنطارة. وتتواصل سهرات مهرجان الأغنية التونسية في دورته الحادية والعشرين، وسيكون الموعد يوم 10 مارس 2023 مع حفل تكريمي للفنانين الراحلين علي الرياحي وصليحة وتقديم آخر باقة من الأعمال المتسابقة في صنف “الأغنية الوترية”.