full screen background image
   الثلاثاء 31 يناير 2023
ر

وكالة إحياء التراث تدشّن “قاعة مراقبة مركزية” و”مركز تثمين الرّقمي للتّراث” “تراث لاب”

   
في إطار الخطّة الاستراتيجية لإحياء وتثمين التراث المادي وغير المادي تم تدشين: “قاعة مراقبة مركزية عن بعد” ومركز مختص في التّثمين الرّقمي للتراث “تراث لاب” وذلك يوم الجمعة 2 ديسمبر2022 تحت إشراف وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط بالمقر الكائن بـ 20 نهج 8010 منبليزير.
– “قاعة مراقبة مركزية”: تشمل على شاشة مرئية مجهزة للمراقبة المباشرة الحينيّة لمختلف المواقع والمعالم والمتاحف المجهزة بنظام المراقبة الألكترونية بالكاميرا
– مركز تثمين الرقمي للتراث “تراث لاب”: ويمثّل بنية تحتية رقميّة تشمل قاعدة بيانات التّراث الثقافي، ويوفّر بيئة عمل جماعية تمكّن من تجميع البيانات وتبويبها قصد توفير المادة الأوّلية للإبداع والإبتكار في قطاع التّراث.
نشير إلى أنّ مركز تثمين الرقمي للتراث يحتوي على تجهيزات وأجهزة رقميّة متطوّرة في خدمة أهداف المركز وتثمين التّراث.
وفي هذا الصدد تمّ إنجاز:
– جمع مخزون الصّور والفيديوهات والمحتوى الرّقمي في مكان موحّد.
– تصميم وتصوّر وإنجاز مجموعة أولى من التجارب الغامرة باستعمال تقنية الواقع الإفتراضي.
– تمّ إنجاز أربعة أشرطة وثائقية ترويجية حول التّراث المادي وغير المادي.
– إنجاز منظومة ذكيّة تقدّم عديد المعطيات للحريف الزّائر مثل أوقات العمل ومعاليم الدّخول كما تمكّنه من وضع الملاحظات والإستفسارات حول المعالم والمواقع والمتاحف.
– إنجاز موقع واب جديد للوكالة .
– كما تمّ إمضاء عدد من إتفاقيات شراكة مع مجموعة من المؤسسات الناشئة والمؤسّسات الجامعية والجمعيات.
وتهدف وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية من خلال هذا المركز إلى توظيف التكنولوجيا في تثمين التراث والتعريف به كما تعمل على إنجاز مجلّة رقمية تعنى بنشر وترويج التراث التونسي.