full screen background image
   الأربعاء 28 سبتمبر 2022
ر

بعد سنة على تأسيسها: الغرفة النقابية الوطنية للنقل الداخلي السريع للطرود والبضائع تفتح باب الانخراط للمهنيين

تم تأسيس الغرفة النقابية الوطنية للنقل الداخلي السريع للطرود والبضائع في إطار الجامعة الوطنية للنقل بهدف تمكين المهنيين من توحيد الجهود لتنظيم القطاع ومجابهة المشاكل التي يعانيها بقدرة تفاوضية عالية مع السلط العمومية والأطراف المتداخلة في القطاع.

وبمناسبة مرور سنة على تأسيسها تفتح الغرفة النقابية الوطنية للنقل الداخلي السريع للطرود والبضائع باب الانخراط للمهنيين للدفاع عن مصالحهم و للذود عن مهنتهم وإرساء دعائم التنمية المستدامة لقطاعهم في ظل التقلبات و الأزمات الاقتصادية لتجاوز ما يعانيه القطاع من صعوبات تتعلق على وجه التحديد بما يلي:

-عدم هيكلة القطاع

-غياب الإطار القانوني الذي يؤطر المهنة مما أدى لتهميشها وتزايد عدد الدخلاء مقارنة بالمهنيين وهذا ما عمق صعوبة عمليات المراقبة على الطريق وأضر بقيمة الخدمات المسدات

-تردي حالة الطرقات مما يؤدي لخسائر فادحة في الأرواح ووسائل النقل -تعرض المهنيين لعدة مشاكل في التعامل مع كافة الهياكل

-الترفيع المتواصل في تكلفة الإنتاج وعدم التمتع بامتيازات الإستثمار كبقية القطاعات

وعليه تسعى الغرفة النقابية الوطنية للنقل الداخلي السريع للطرود والبضائع لتحسين مناخ الأعمال لتنمية مردودية القطاع وتثمين قيمة الخدمات التي يسديها المهنيون والنهوض بها من خلال ضم الجميع في هيكل مهني واحد تحت إشراف الاتحاد التونسي