full screen background image
   الأحد 17 أكتوبر 2021
ر

بني مطير: مهرجان ثقافي يحتفي بالسياحة الايكولوجية والابتكار الحرفي

بدعم من Cities Alliance Tunisia وفي إطار الإحتفال بالمولد النبوي الشريف تنظم جمعية المرأة و الشباب و الطفولة التي تشرف على رئاستها المربية سميرة المديوني من 14 الى 17 اكتوبر الجاري وبالشراكة مع كل من دار الثقافة بني مطير و الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية بجندوبة و بلدية بني مطير و المندوبية الجهوية للفلاحة و الصيد البحري و الموارد المائية و الديوان الوطني للصناعات التقليدية بجندوبة و المندوبية الجهوية للسياحة عين دراهم- طبرقة مهرجان “السياحة الايكولوجية والابتكار في الصناعات التقليدية “وذلك من خلال برنامج ثقافي يثمّن المميّزات الخصوصية لمنطقة بني مطير حيث تحتضن شلالات المنطقة وسدّها فعاليات هذه التظاهرة الذي يتضمن برنامجها تنظيم معرض في سياحة الإيكولوجية و الإبتكار في الصناعات التقليدية حيث تتوفّر المنتجات المحلية والحرف اليدوية كما سيتمتّع المشاركون في هذه التظاهرة بنزهة مريحة بين  الغابات الجبلية الخلابة و الشلالات المنعشة و المياه المتدفقة والمميّزة للمنطقة

وتحت شعار “موسيقتنا..هويتنا” سيكون للموسيقى حضورها المتوهّج في هذه التظاهرة وذلك يوم 14 أكتوبر الجاري وعلى ضفاف سدّ بني مطير وبالهواء الطلق من خلال مجموعة من عروض الفروسية والفن الشعبي مع فرقة “رامي بيبس “للفنون الشعبية بعين دراهم كما سيتم يومها تدشين منتزه السياحة البيئية في بن مطير بجانب الشلالات وهو فضاء ترفيهي سياحي خدماتية طبيعي كما يكون الموعد مساء يوم 15 أكتوبر الجاري مع عرض في الفنون الدفاعية لنادي الرياضات الدفاعية ببني مطير ثم عرض موسيقي لفرقة “طرب” للفن وذلك احياء لذكرى عيد الجلاء ليقدّم الشاب هيثم عياري عرض راب مساء يوم 16 أكتوبر الجاري لتختتم هذه التظاهرة يوم 17 اكتوبر الجاري بمعرض رسوم متحركة للأطفال وورشة في صنع الدمى من تأطير الفنان العروسي الحناشي فالاختتام مع عرض موسيقي لفرقة الفنون الشعبية بجندوبة

وفي لقاء مع رئيسة الجمعية المنظّمة لهذه التظاهرة أفادتنا أن هذا اللقاء الثقافي البيئي الخصوصي ينتظم في اطار ردّ الاعتبار للبيئة وللغابات أساسا وذلك بعد حرائق اندلعت في غابات عين دراهم وفرنانة و تسببت في أضرار جسيمة ودمرت أكثر من 200 هكتار كما  تأثر القطاع الحرفي بشدة بأزمة كوفيد -19 والهدف منه هو مكافحة الكوارث وتعزيز الإمكانات البيئية والسياحية والثقافية لهذه المنطقة وفي نسخة أولى تأسيسية استثنائية لهذا المهرجان بما يهدف الى  إغاثة الحرفيين والحرفيين الذين تعرضوا للأضرار خلال عامي 2020 و2021 إثر وباء فيروس كورونا الذي أدى إلى تجميد جميع الأنشطة والفعاليات ومن خلال معرض استثماري تجاري يهدف الى نشر ثقافة حماية البيئة والاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية بين السكان وسيتم تنظيم جميع الأنشطة المبرمجة وفقًا لمتطلبات البروتوكول الصحي وستكون أجنحة المعرض المبرمج متنوعة من خلال عرض وتسويق مختلف المنتجات الحرفية وذلك بمشاركة  25 حرفيً وحرفية من ولاية جندوبة عامة ومن اقليم الشمال الغربي عامة كما ان هذا النشاط يعدّ جزءا من مشروع “جندوبي فاعل” بتمويل من “تحالف المدن” ووكالة  التنمية والتعاون السويسرية و الذي يهدف إلى تعزيز السياحة المسؤولة من أجل دمج اقتصادي واجتماعي وثقافي أفضل للمهاجرين الشباب والمهاجرين المحتملين من جهة جندوبة

منصف كريمي