full screen background image
   الأحد 17 أكتوبر 2021
ر

وأخيرا الدورة الحدث لمسكن اكسبو باريس 2021

•اهم التفاصيل و الملامح لدورة طال انتظارها

•دورة تعد بالكثير بعد النجاح السابق رغم التأجيل جراء الكورونا

•موعد التونسيين لتحقيق حلمهم لامتلاك مسكن

•فرصة كبرى لتملك مسكن بالوطن

بعد نجاح الدورات السابقة من مسكن اكسبو باريس و بعد تأجيل دورة2020جراء وباء كورونا يعود الصالون التونسي للسكن و التمويل البنكي الى باريس لتقديم افضل الخدمات في هذين المجالين للتونسيين المقيمين بفرنسا . و يعتبر صالون مسكن اكسبو فرصة ممتازة لتملّك منزل ( شقة او فيلا ) أو قطعة أرض صالحة للبناء في وطنهم تونس .

و زوار صالون مسكن اكسبو الذي ينعقد في دورته الثانية بباريس أيام بداية من 12نوفنبر بفضاء. شامبيري Champerret سيتمكنون من الاطلاع على الجديد في عالم السكن من خلال المشاريع التي سيقدمها الباعثون العقاريون لاهم مشاريعهم والتي تمتد على كامل الجمهورية التونسية ان كان بجهة الساحل او الحمامات او الجنوب او الشمال، إضافة الى ممثلي القطاع البنكي من بنوك حكومية او خاصة حيث يعتبر هذا الفضاء فرصة لشرح إجراءات الحصول على القروض و التسهيلات للجالية التونسية بالخارج لاقتناء مسكن.

تقدم هذه العروض و الخدمات وسط إطار متميز يمتد على مساحة شاسعة بفضاء متميز اعد خصيصا للغرض. وأوضحت السيدة آمنة الإمام، المديرة العامة للصالون أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده الدورات السابقة بعاصمة الانوار شجع على ان تكون هذه التظاهرة سنوية و ان يكون موعدا من كل سنة يجمع التونسيين باهل الخبرة من المهتمين بالعقارات و التمويل البنكي ليتفر لكل تونسي فرصة لامتلاك مسكن .وأضافت أنّ صالون باريس ينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم. وبيّنت السيدة آمنة الإمام أنّ مسكن اكسبو يحرص بالخصوص على الملاءمة بين التجديد المعماري الراقي وجودة البناء وروعة كل المكمّلات .

ومن جهة أخرى أفادت السيدة شيراز عطية مديرة هذه الدورة ان شركة ذوبورد المختصة في تنظيم الصالونات و المعارض خارج تونس اكتسبت خبرة و مهارات في هذه المجال و لذلك فهي لن تدخر جهدا من اجل تقديم الأفضل للجالية التونسية بالخارج بداء بفضاء تنظيم الصالون وصولا الى اختيار نخبة متميزة من الباعثين العقاريين الذين يلائمون بين جودة المنتوج و الأسعار المناسبة لها.

وأكّدت أيضا أن هذه الدورة للصالون تنعقد في الوقت الذي تتنامى فيه من جهة المشاريع السكنية الرائدة والمقاسم المهيأة، وما يوفره صعود قيمة الأورو مقابل الدينار التونسي حافزا تفاضليا هاما من جهة أخرى.

وعبّرت عن أملها أن يقتنص التونسيون بالخارج هذه الفرص لتحقيق حلمهم بالتملك في أرض الوطن. فريق مسكن اكسبو بصدد وضع الملامح النهائية للدورة الجديدة و التي ستحمل عديد المفاجآت على مستوى التنظيم و الضيوف من المهنيين و المختصين حيث سيكون ولأول مرة فريق من وزارة التجهيز للإشراف على ندوات وورشات موجهة خصيصا الجالية التونسية قصد الإجابة على استفساراتهم وتساؤلاتهم. ولنا عودة بأكثر تفاصيل.