full screen background image
   الخميس 21 يناير 2021
ر

“حالة وعي” ديوان شعريّ أوّل للكاتبة سمية بالرجب: غوصٌ حرّ في عمق الرّاهن

تحتفي الشاعرة والقاصة التونسية سمية بالرجب بصدور ديوانها الشعريّ الأوّل والمعنون “حالة وعي” عن دارس سيراس التونسية للنشر، تجربة نشر مجموعة شعريّة تأتي بعد تجارب في نشر القصة القصيرة، ويضمّ ديوان “حالة وعي”‘ ستّ عشرة قصيدة تتراوح بين شعر التفعيلة والنثر، تصفها الشاعرة بالهفوات الواعية لقلم ينقد الواقع بقسوة ليقدّم صورا ملموسة بإمكان أيّ مواطن عربيّ أن يعيشها بعمق ويستحضر بها حالة وعي وجوديّة.

تنتصر الشاعرة  سمية بالرجب في نصوصها للأنا الواقعية وتخاطب الآخر في قصائدها بلغة موزونة ورصينة تتراوح بين الحنوّ و الحزن وبين القسوة والأمل،  تقول الصحافة التونسية في قراءة أولى للدّيوان الشعريّ أنّ ديوان “حالة وعي” هو مواجهة حقيقية بين الذات الواعية والواقع الرديء إذ تقدّم الشاعرة في قصائدها  غوصا حرّا  في عمق الرّاهن، ليؤسس ديوانها لحالة تفكُّر في قضايا الوطن والعالم وليقدم قراءة قاسية لخبايا الرّوح.

جاء ديوان “حالة وعي” في لحظات فارقة في تاريخ تونس المعاصر والمنطقة العربية ليهز كيان أديبة تقول سمية بالرّجب عنه بأنّه “مغازلة حرّة لهذا الكائن الواعي الذّي يصرخ في دواخلنا محتجا على رداءة تعشش في الأفضية والعقول  بل هو أشبه بصراع متوهج يسكن وجداننا المتألم والمنحسر في واقع نريد أن تنعتق أرواحنا منه وتنبعث إلى فضاء حرّ يشبهنا ..يشبه أحلامنا ..ويشبه أرضنا”.

تحاول الشاعرة في ديوان “حالة وعي” التخلص إلى واقع تنقده بصرامة لتنحته بحروفها وتشكله شعريّا من خلال إعادة إنتاج المعنى والّروح العميقة للفعل والتفعيلة والقافية إذ تقدم سمية بالرّجب في ديوانها إلى القارئ رحلة واعية مدججة بمشاعر متضاربة المدن المكلومة في تونس وفي المنطقة العربية.

 (مقطع من قصيدة “حالة وعي“)    

يا لهذا الحرف كم يرنو سعيدا

في تفاصيل الحكاية ..

كم ..من حالة للوعي تشدو فوق جرح صامت

في ثنايا الشوك..

أظلمت كل العيون

كنت أمضي في ثناياهم جروحا

كان خطوي والظلام..

لهفة للنّور تشدو

جدولا ينسابُ في قلب الشجن

” حالة للوعي ترنو  في سأم“..

سنشفى ..تكلم قلبي :

تُرى هل ظفرت بهذا الزّمن ؟

أوان الحنين إلى كل وعي

وكلُّ امتحان لهذا الوطن

     

سميّة بالرجب

شاعرة وقاصة تونسيّة

من مواليد 19 أوت 1986 بالوطن القبلي

حاصلة على الدّكتوراه في علوم الإعلام والاتصال من معهد الصحافة وعلوم الإخبار – سنة 2018 .

باحثة في علوم الإعلام والاتصال ، صحفية متعاونة  ومكلفة بالاتصال بجامعة منوبة .

في رصيدها مجموعتان قصصيتان وكتاب جماعي للشعر.

حاصلة على إحدى جوائز  “عشق الكلمات” للشعر النّسائي التي نظمتها مؤسسة mbc بالإمارات العربية المتحدة سنة 2009 ، حاصلة على عدد من الجوائز الوطنيّة في الشعر والقصة القصيرة.