full screen background image
   الجمعة 30 أكتوبر 2020
ر
مساريون ... لتصحيح المسار-التيماء

بيان ” مساريون لتصحيح المسار”:بعد التفويض للحكومة لإدارة الحرب على وباء الكورونا

بعد  مصادقة مجلس نواب الشعب في جلسته العامة الملتئمة يوم السبت 04 أفريل 2020  على طلب التفويض الذي تقدم به السيد الياس الفخفاخ رئيس  الحكومة منذ يوم السبت 21 مارس وفق الفقرة الثانية من الفصل 70 من الدستور لغاية تكثيف جهود  الحكومة في مجابهة  وباء الكورونا    فإن “مساريون لتصحيح المسار”:

– يعبرون عن تأييدهم لهذا القرار الذي سيمكن الحكومة من  الأدوات الضرورية لدعم الخطة الوطنية لخوض المعركة ضد الجائحة التي تجتاح بلادنا و جل بلدان العالم.

– يؤكدون دعمهم للخطة الوطنية القائمة على الوقاية الاستباقية و اقرار الحجر الصحي الشامل ويدعون المواطنين والمواطنات الى احترام هذا الاجراء الضروري للحد من أضرار الوباء والمكوث في منازلهم  بالرغم مما يكلفهم  التخلي عن نشاطاتهم اليومية وعاداتهم في الأفراح والأتراح .

– يجددون   إكبارهم لكل الطواقم  الصحية من أطباء وأعوان من مختلف الاختصاصات لما أبدوه من تفان ووقفة شجاعة  في الصفوف الأمامية من جبهة مقاومة وباء الكورونا  وتحياتهم الحارة لكل المساهمين في إنجاح الخطة  الوطنية  بالسهر على الأمن وتوفير الغذاء  وتواصل المرافق الضرورية للمواطنين  الذين دعوا للالتزام بالحجر الصحي.

– يترحمون على أرواح كل ضحايا هذا الوباء الخبيث في تونس وفي العالم ويتمنون الشفاء العاجل لكل المصابين وعودتهم الى نشاطهم العادي.

-يعربون عن  ارتياحهم للحزمة الأولى من الاجراءات الاجتماعية والاقتصادية  التي تم اتخاذها لفائدة  الفئات  الضعيفة والهشة الأكثر تضررا من الأزمة   وكذلك   للمؤسسات الاقتصادية وخصوصا منها الصغرى والمتوسطة و يلحون على ضرورة الحرص على متابعة هذه  الاجراءات حتى تصل المساعدات إلى أصحابها في أقرب الأوقات والضرب بقوة القانون على أيادي الفاسدين والمحتكرين.

– يطالبون السلط والمواطنين  باتخاذ مزيد من التدابير والاحتياطات  للحيلولة دون تسرب أخطار العدوى عند توزيع الاعانات وذلك باعتماد آليات يتم عبرها ايصال المستحقات الى أصحابها في منازلهم.

– يدعون الحكومة الى الاستعداد من الآن للخروج التدريجي من اجراء الحجر الصحي الشامل وبداية استخلاص الدروس من السلبيات والتي زادت في تعريتها أزمة الكورونة  في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

تونس في 4 أفريل 2020

مساريون لتصحيح المسار