full screen background image
   الجمعة 29 مايو 2020
ر
فنان تشكيلي يضع لوحاته للبيع لدعم مستشفى القصرين -التيماء

فنان تشكيلي يضع لوحاته للبيع لدعم مستشفى القصرين 

من بين المبادرات التي تستحق تسليط الضوء عليها، لمعاضدة مجهودات الدولة في محاربة كارثة القرن العابر للقارات “فيروس كورونا” هذا الكابوس الذي هدد كل الأمم وجعل بلادنا كمثل غيرها من الدول تبذل كل الجهد لمجابهته والحد من انتشاره، مبادرة فنية متميزة من أحد ابناء ولاية القصرين تتمثل في بيع لوحات فنية تشكيلية لدعم المستشفى الجهوي بالقصرين والتأكيد على أن الفن كان وسيبقى سلاحا فاعلا ومؤثرا في الأزمات. مبادرة الفنان عبد الباسط عزوز أصيل مدينة القصرين أراد من خلالها المساهمة في حملة أطلقتها مؤخرا عديد من المنظمات الجهوية ومكونات المجتمع المدني بالقصرين في ظل الحرب التي تعيشها البلاد لمجابهة هده الجائحة.
وعبد الباسط هو فنان تشكيلي وموسيقي عصامي التكوين ومتعدد المواهب انطلق منذ ثلاثة أيام  بوضع لوحاته الفنية للبيع عن طريق صفحته الخاصة على الفايسبوك وايداع كل عائداتها المالية لفائدة حسابات دعم المستشفى الجهوي بالقصرين. وفي حديثنا معه قال أن مبادرته الشخصية تأتي ضمن امتحان عصيب تمر به البلاد وكل الشعب ومن منطلق ايمانه بأن الفنان ومايحمله من فن وإبداع نابع من معاناة الإنسان يجب أن يبرهن على مكانته وان يلعب دوره الفعال والاساسي في هذه المحنة خصوصا أن الحديث اليوم عن امتحان البقاء والحياة. وبما أنه ينتمي لعائلة بسيطة أراد المساهمة كغيره في دعم مرفق الجهة الذي يسدي خدماته الصحية لنصف مليون ساكن بإمكانيات ضعيفة فوضع مايملك من لوحاته التشكيلية وعرضها للبيع والانطلاق بدعوة لمشاركته منشوره المتعلق بالتعريف باللوحات وبالمبادرة اكثر على صفحته وصفحات بعض المجموعات الصديقة له لتجد صداها يوما بعد يوم داخل وخارج البلاد وتباع نصف عدد لوحاته 15 من مجموع 30 لوحة.
0-2 0-4
يتحدث محدثنا عن اللوحات التي تتنوع مضامينها بين شخصيات وطنية وعالمية تأثر بها سواء كانت شخصيات سياسية وطنية أو عربية أو عالمية وأخرى من عمالقة الفنون على الساحة الوطنية والعالمية ولوحات أخرى حملت بباطنها سحر الطبيعة من أماكن مختلفة من الوطن وخارجه وأخرى جسد فيها معالم الحياة اليومية وتفنن في اخراجها بتقنيات الاكريليك على القماش، مبدع عصامي عرف بالجهة باحساس فني مرهف وراق.
وبالرغم من أن الفنان عبد الباسط عزوز اعتمد فقط على صفحته واتصالاته الشخصية إلا أن مبادرته لاقت رواجا وتجاوبا محترما خاصة من المهتمين بالذوق الفني من أدباء بالجهة وبتونس العاصمة حيث نسجت أديبة بالعاصمة على منواله بعد شرائها للوحة منه وضعن مجموعة قيمة من رواياتها للبيع كمساهمة منها لدعم مستشفى الرابطة وكذلك رجال اعمال مقيمين بالخارج اشتروا بعض اللوحات للانخراط في هذا الدعم ،كما قام فنان نحات مقيم بألمانيا بعد التواصل مع محدثنا بوضع عدد من منحوتاته للبيع أيضا لدعم عدد من المستشفيات بالجهات الداخلية ببلادنا. معبرا عن سعادته لتأثير مبادرته على الكثيرين للنسج على منواله  ودعم المرفق الصحي العمومي بالمناطق الداخلية التي توفر الخدمات الصحية لكل الفئات الاجتماعية.
الموسيقى ضد الكورونا
0 
كما ذكرنا أن هذا الفنان متعدد المواهب فإلى جانب ابداعاته في الفن التشكيلي اثث سهرات ليلية مباشرة على صفحته وتقديم مختارات غنائية مصاحبة بعزف وتري وترانيم على آلة العود للترفيه  والحد من الأرق والقلق والضغط النفسي الذي يسببه الحجر. وقدم الفنان عبد الباسط وصلات غنائية طربية من الزمن الجميل أو مقترحات هزلية أو أغان لاشعار وزنها منظوما جاد بها شعراء اصدقاء من الجهة، و اخرى من كتاباته والحانه أو بعض من سحر عمالقة الشعر كنزار قباني ومحمود درويش والتي لاقت استحسانا كبيرا من متابعيه ومشاهديه .
                                               صفوة قرمازي