full screen background image
   السبت 25 يناير 2020
ر
افتتاح الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة-التيماء

افتتاح الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة

بسهرة تليق بعراقة أب الفنون وبحضور الدكتور “محمد زين العابدين ” وزير الشؤون الثقافية ومعالي الوزير “محمد ولد عمر” الأمين العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم احتضن مسرح الأوبرا حفل افتتاح الدورة الواحدة والعشرون لأيام قرطاج المسرحية وذلك يوم السبت 07 ديسمبر 2019 بمدينة الثقافة.
افتتاح حضره ضيوف الدورة من مختلف الجنسيات العربية والعالمية حاملين تجاربهم ورؤاهم وتطلعاتهم لفنّ يعبّر دائما عن هموم المواطن العربي ومشاكله ونصّا وفكرا يواجه الظلمة لينير العقول.
الأضواء المنعكسة بمسرح الاوبرا زادت الركح جمالا في إخراج جمع بين الشاعرية والاستغلال المدروس للتقنيات الحديثة التي تمثلت في شاشة مقسّمة على خلفية المسرح تستعرض وجوه لجان التنظيم والانتقاء ،لجنة التحكيم ووجوه المكرمين الراحلين منهم والأحياء.
كّرمت هذه الدورة أسماء غادرت الساحة وتركت أثرا إبداعيّا كبيرا وهم : سمير بسباس، سنية بوقديدة، محمد الهادي المنيصري، الطاهر الشباح، محمد قمش…
كما خصّت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الفنانة المسرحية الراحلة “رجاء بن عمار” بتكريم تسلّمه رفيق دربها المنصف الصايم.
وتواصل تكريم المبدعين وتشجيعهم على مواصلة المسيرة المسرحيّة، حيث اختارت الدورة الحالية تكريم الأردنية الفلسطينية نادرة عمران ،البوركينية أوديل سانكرا، والإماراتي أحمد الجسمي، البحريني عبد الله السعداوي، الإيفواري كوفي كواهولي، الجزائري محمد شرشال، ناجي ناجح ،أمال الهذيلي ومحمد المورالي الذي قُوبل بترحيب كبير من الجمهور الحاضر بمختلف جنسياته تقديرا لمسيرته وتجربته المتفرّدة وقد تسلّم درع التكريم من قبل وزير الشؤون الثقافية بعدما تولّى السيد حاتم دربال تسليم الدروع السابقة.
كل هذه الفقرات تخللتها فواصل موسيقية أمّنها زهير قوجة وفرقته وتعبيرات مسرحية قدّمها ربيع إبراهيم وسوسن بيّة وأيمن الماجري.