full screen background image
   الإثنين 16 ديسمبر 2019
ر
القيروان: مهرجان مونولوج مكافحة الفساد في دورته الأولى

القيروان: مهرجان مونولوج مكافحة الفساد في دورته الأولى

احتضن المركب الثقافي أسد ابن الفرات بالقيروان يومي 30 نوفمبر و1 ديسمبر 2019 الدورة الأولى من مهرجان مونولوج مكافحة الفساد ببادرة من جمعية أطفال و شباب للتنشيط و المواطنة الفاعلة و الثقافة الرقمية وممول من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في إطار مشروع عمل متكامل مع مكونات المجتمع المدني، الذي يندرج جزء منه ضمن مشاريع ثقافية تحسيسية ضد الفساد بدعم 20 مشروع من بين 47 تلقتهم الهيئة حسب ما صرحت به ممثلة عن المكتب الجهوي للهيئة بالوطنية لمكافحة الفساد القيروان منال حجاج.والتي نوهت بنجاح التظاهرة كإحدى المشاريع المنتقاة على أن تتواصل في دورات أخرى وأن تلاقي الصدى الإيجابي لدى مختلف الشرائح سيما لدى الفيئات الشبابية لغاية تشجيعهم على الفعل الثقافي ووعيهم بضرورة مقاومة الفساد من أجل تونس أفضل.

من جهة أخرى توجه رئيس جمعية أطفال و شباب للتنشيط و المواطنة الفاعلة و الثقافة الرقمية نزار خليف بالشكر لكل المساهمين في إنجاح هذا الحدث الثقافي، كما أكد أن المهرجان هو نتاج لمشروع متكامل تقوم به الجمعية مع شركائها خاصة المشاريع المستهدفة للشباب حيث استقبل المركب الثقافي أسد ابن الفرات خلال يومين ما يناهز ثمانية عشر مشاركة من مختلف معتمديات القيروان إضافة إلى مشاركات من ولايتي سوسة والمهدية. وذكر أنه في إطار الشراكة بين جمعية سوى المتوسط و الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد انتظمت لأول مرة مناظرة كتابية حول الحوكمة و مكافحة الفساد يومي 22 و23 نوفمبر الفارط والتي لاقت استحسان عديد الأطراف خاصة المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان والتى ثمنت المبادرة وفتحت أبواب إحدى المعاهد لاحتضانها. من جهة أخرى أكد خليف استعداد الجمعية إلى تنظيم ورشات تكوينية تحت إشراف أكاديميين لتأطير الشباب بمختلف الفنون، في المسرح بناءا على تقرير لجنة تحكيم مسابقة المونولوج حيث أكدت أستاذة المسرح والممثلة  رئيسة لجنة التحكيم أمل رفراف على ضرورة مزيد إبلاء التكوين أهمية أكبر ضمن هذه التظاهرات لمزيد تمكين الشباب المشارك من معرفة المكونات الأساسية للعمل المسرحي وخاصة خصوصية المونولوج وضرورة إعطاء النص المسرحي ما يستحقه وعدم الاستخفاف باللغة العربية، كما دعت إلى مزيد دعم هذه التظاهرات لاستقطاب أكثر عدد ممكن من الشباب وحثهم على أهمية الفعل الثقافي و عبرت عن باستعدادها لتقديم ورشات تكوينية مجانية لفائدة المشاركين في مسابقة المهرجان. من ناحيته أكد السيد صابر العجبوني عن المندوبية الجهوية للثقافة بالقيروان عن إستعداد المندوبية لدعم جميع التظاهرات والمبادرات الجادة بمختلف مناطق الولاية وذلك بتوفير كل سبل النجاح المادية واللوجيستية.

مهرجان المونولوج لمكافحة الفساد هو مبادرة جيدة نباركه كل مولود ثقافي جديد ولكنه لم يتعدى حدود المسابقة حيث لا بد من مزيد دعم هذه المبادرات والعمل على إثراء برمجته من خلال الانفتاح على برمجة عروض موازية محترفة بغاية المراوحة بين المشاهدة والمشاركة، وتنظيم عروض محترفة تعطي المثال للمتسابقين بالمهرجان وهواة الفن الرابع، إضافة إلى ضرورة برمجة ورشات تكوينية لأهميتها في تنمية المواهب الصاعدة وضمانا لقيمة العروض المشاركة.

تجدر الإشارة إلى أن الثلاثة مراتب الأولى الفائزة وهم شوقي سعودي القناع الذهبي، غفران غيضاوي القناع الفضي و أيوب ورد القناع البرنزي مدعوون إلى حضور فعاليات اليوم الوطني لمكافحة الفساد يوم 8 ديسمبر بتونس لاستلام دروع التكريم من رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب.