full screen background image
   الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
ر
الفنانة فايا يونان والفنان الياس الجرادي-التيماء

فايا يونان على ركح قرطاج: جار الزمان وليل الدهر اعمانا فاشعلي البدر في عليائك الآن..

راهنت الفنانة السوريه فايا يونان خلال الندوة الصحفية التي عقدتها قبل عرضها على حب الجمهور التونسي لها في سهرة الخميس 18جويليه على ركح المسرح الروماني بقرطاج والذي لم يخيب ضنها فحضر باعداد غفيرة ليسمعها ويتفاعل ويغني معها فخاطبته بالعبارات الجميلة والتلقائية، غنت له عشرين اغنية من البومها الجديد والقديم بصوتها القوي الشجي وجمالها الساحر والابتسامة لم تفارقها، غنت “حب الأقوياء” و” كيفنا اثنيناتنا” “ويمكن نسي” واغاني اخرى…

كما تخلل الحفل عديد المفاجأة التي لما تكشفها في الندوة الصحفية منها ادائها  لاغنية احبتها جدا “نرجعلك ديما” للفنان ياسر جرادي الذي شاركها الغناء على المسرح فالهما معا هذه اللحظة الفارقة في مشوراها امام تفاعل كبير من الجمهور، وقد كانت فايا يونان كريمة جدا في حبها لتونس فغنت لمحمد الجموسي “الفن الفن…” وللطفي بوشناق “ريتك ما نعرف وين” وابدعت بنطقها السليم لكلمات الاغاني باللهجة التونسية، غنت فايا للأوطان والحب والنوع الرومانسي “يداك تلوح للعائدين ” و”احب يديك” كما غنت لبغداد وحييت فلسطين ووجهت سلاما لبيروت وكل الأوطان، أما عن دمشق فغنت لها اغنية قدمتها لاول مرة في قرطاج ولم تبخل بها على جمهورها واعتبرتها تحية من القلب لتونس، تقول كلماتها “جار الزمان وليل الدهر اعمانا فاشعلي البدر في عليائك الآن…. ” وكان ايضا لعناصر الفرقة الموسيقة التونسية التي رافقت فايا يونان فضل في نجاح هذا الحفل بعزف جميع الانماط والايقاعات لمدة ساعتين

دنيا علي