full screen background image
   الأربعاء 28 أكتوبر 2020
ر

مدير مهرجان باجة الدولي منذر البجاوي: عرض “التعشيقة” جمع لكل الموروث الثقافي للجهة

في لقاء حصري مع مدير مهرجان باجة الدولي في دورته 39 منذر البجاوي الذي وافانا بالحديث التالي:

في الحقيقة المهرجان في دورته الثانية دوليا، وقد وقع إعلانه دوليا في جويلية 2018، وبالنسبة لهذه الدورة اعددنا برمجة ترتقي الى مستوى مهرجان دولي ومستوى تطلعات أهلنا في باجة، وحاولنا ان تكون هناك مراوحة بين العروض الوطنية والدولية وحتى الشبابية، وقد ذكر ان عرض الافتتاح سيكون بعمل الجهة من إنتاج المهرجان تحت عنوان “تعشيقة” ستكتشفون فيه عملا فنيا جيدا استعراضيا لفنانين مبدعين ومخرجين في كل أنواع الابداع الموسيقي الصوفي والطربي والشعبي، وهناك عروض كبرى من اجل عيون الباجية حقيقة، ومساهمة في اثراء المشهد الثقافي العام في الوطن للترويح والإفادة.

وقال البجاوي ان عرض الزيارة نال استحسان الجمهور في  الدورة الفارطة  وبالحاح منه اعدنا برمجته هذه السنة نزولا عند رغبته، بالنسبة لدعم المهرجان ونحن نعلم ان المهرجان ارتقى الى صفة دولية بحرص

شخصي من وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين بعد ان قدمنا له ملفا مقنعا على جميع الأصعدة فقدم لنا دعما سخيا ووعد بمضاعفة المنحة المرصدة له، وهناك اطراف أخرى مساهمة في دعمنا مثل وزارة السياحة التي سندخل في شراكة معها وأيضا الجهة بكل مكوناتها وبعض المستشهرين الخواص الذين ندعوهم الى تلبية الواجب الوطني ودعم الثقافة الوطنية.

وفي الأخير قال مدير مهرجان باجة الدولي ان عرض الافتتاح “التعشيقة” يجمع كل الموروث الثقافي للجهة المادي واللامادي من اغان وكلمات وازياء وتقاليد في الافراح والاعراس وهي منطلق فكرة هذا العرض وتثمين للموروث الثقافي الجاد، كما احيطكم علما اننا سنقوم هذه السنة بعمل تنشيطي مواز نستضيف فيه في اطار تثاقف الحضارات والأديان مجموعات من السياح على حساب المهرجان لزيارة المناطق الاثرية والسياحية وأيضا لحضور ومواكبة سهرة من العروض والاهم في ذلك لقاء في منتزه كبير بين الوافدين وأهالي باجة وهو المغزى الصحيح من تثاقف الحضارات والأديان.

الشاذلي العرايبي