full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

رئيسة منظّمة “أطفال المتوسط” وشبكة “أورو تشايلد” والرئيسة السابقة لدولة مالطا تعرب عن تقديرها للدور الاجتماعي للدولة التونسيّة في مجال الاستثمار في الطفولة المبكّرة ودعم الأطفال فاقدي السند وذوي الوضعيّات الهشّة

أعربت السيّدة ماري لويز بريكا Marie-Louise Preca رئيسة منظّمة أطفال المتوسط وشبكة أورو تشايلد Eurochild والرئيسة السابقة لدولة مالطا عن بالغ تقديرها للتجربة التونسيّة الرائدة في مجال الطفولة وتبنّي حقوقها الكونيّة والدور الطلائعيّ الذي تضطلع به تونس في محيطها الافريقي والمتوسطي والدولي في نشر قيم المساواة وتكافؤ الفرص وتعزيز الدور الاجتماعيّ للدولة.
وأثنت لدى استقبالها من قبل السيّدة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ، صباح اليوم الاثنين 29 ماي 2023 بمقرّ الوزارة بحضور السيّد سيمون بوليسينو سفير جمهوريّة مالطا بتونس، على جهود الوزارة في مجال الاستثمار في الطفولة لاسيّما في مرحلة الطفولة المبكّرة ودعم الأطفال فاقدي السند وذوي الوضعيّات الهشّة وتعزيز مشاركة الأطفال منذ الصغر في الحياة العامة، مشيدة ببرنامج التمكين الاقتصادي لأمهات التلاميذ المهدّدين بالانقطاع المدرسي وبرنامج “الروضة العموميّة”.
كما أعربت الضيفة عن رغبة منظمة أطفال المتوسط وشبكة أورو تشايلد في إقامة شراكة قويّة وفاعلة مع الوزارة لتنفيذ برامج تعاون ثنائي ومتعدّد الأطراف خدمة لقضايا الطفولة في تونس والمتوسط قصد تمكين الطفل وتعزيز مشاركته والاستفادة من تجربة تونس خاصّة بالنسبة لبرلمان الطفل الذي انطلق منذ 2004، مبيّنة تجربة بلادها في مجانيّة التربية ما قبل المدرسيّة وأثرها على الرفع في مشاركة النساء المالطيّات في الاقتصاد.
واستعرضت الوزيرة بالمناسبة أبرز مشاريع الوزارة وبرامجها في مجال الطفولة التي تكرّس الدور الاجتماعي للدولة في الاستثمار في مجال الطفولة بصفة عامة والطفولة المبكرّة بصفة خاصّة على غرار تنفيذ برنامج “الروضة العموميّة” التي استقبلت خلال هذا العام 1700 طفلا في 30 روضة تمت إعادة توظيفها وبرنامج “روضتنا في حومتنا” الذي تم الترفيع في عدد الأطفال المستفيدين إلى عشرين ألف طفل تحقيقا لتكافؤ الفرص في المناطق ذات الأولويّة والحدوديّة والتي تشهد ضعفا في التغطية بالخدمات ما قبل المدرسيّة.
كما قدّمت الوزيرة عرضا موجزا حول برنامج “دمج الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد ضمن مؤسسات الطفولة المبكرة العمومية والخاصة” والدليل الذي تمّ إعداده كمرجع لفائدة المربين والمهنيين، والجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز آليات التدخّل الناجع والاستراتيجي لفائدة الطفولة المهدّدة والطفولة فاقدة السند، مبرزة حرص الوزارة على مزيد النهوض بمستوى الشراكات وبرامج التعاون القائمة مع القطاع الخاص ومكونات المجتمع المدني الوطني والدولي في هذا المجال، حرصا على تحسين جودة ورفاهيّة الخدمات الموجّهة إلى الأطفال ومزيد تقريب الخدمات والترفيع في نسب التغطية وحمايتهم من كافة أشكال التهديد والعنف المسلّط عليهم.
كما أفادت أنّ الوزارة تعمل وفق مقاربة اجتماعية واقتصاديّة على تمكين أمهات التلاميذ المهدّدين بالانقطاع المدرسي وقد وفقّت في تمكين ألف أمّ من موارد رزق في المناطق ذات الأولويّة.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الضيفة المالطية تؤدي زيارة إلى تونس بدعوة من لجنة تنظيم جائزة فاطمة الفهريّة التي ستعلن وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ عن المتوّجات بها مساء اليوم الاثنين.
يذكر أنّ شبكة منظمة أطفال المتوسط تضمّ عددا من المنظمات الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الطفل من بلدان البحر الأبيض المتوسط على غرار تونس ومالطا وقبرص وصربيا وسلوفينيا وتعمل على جعل مسألة الطفولة في قلب جدول أعمال دول البحر الأبيض المتوسط من خلال الدعوة إلى الاستثمار في رفاهية الأطفال واحتياجاتهم وتنمية الطفولة المبكرة. كما أن شبكة أورو تشايلد تتكّون من 200 منظمة في 37 دولة وتعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأوروبي بهدف حماية حقوق الأطفال من خلال التأثير على السياسات العموميّة وبناء قدرات المجتمع المدني وتبادل الممارسات والخبرات والبحوث ودعم مشاركة الأطفال.