full screen background image
   الإثنين 24 يونيو 2024
ر

يوم دراسي حول: “الحق في الحياة بين الكونية والشمولية” بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس

تزامنا مع مرور 60 سنة على انبعاث الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات تحت شعار “معا من أجل الحياة” وتزامنا مع عيد الحب وحب الحياة الموافق للثلاثاء 14 فيفري 2023، تظمت جامعة تونس المنار وكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس بالتعاون ماجستير العلوم الجزائية وعلم الاجرام بكلية الحقوق العلوم السياسية بتونس واكاديمية الطلبة سفراء السلامة على الطرقات بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس وذلك تحت شعار “القانون وحب الحياة”، يوما دراسيا حول: “الحق في الحياة بين الكونية والشمولية” في اطار تعزيز انفتاح الجامعة على محيطها الاجتماعي والاقتصادي بقاعة المحاضرات بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس.

ولاهمية هذا الموضوع الحارق في بلادنا والذي تتكبد فيه المجموعة الوطنية خسائر  اجتماعية كبيرة في الارواح باكثر من 1400 قتيل و11 الف جريح وخسائر اقتصادية لاكثر من 8 الاف حادث مرور، مايكلفها يوميا اكثر من مليوني دينار بعنوان تعويضات مباشرة لحوادث الطرقات، فقد تجند لدراسة هذه الظاهرة دكاترة واساتذة وطلبة ملتفين حول الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات العريقة في بذل الجهود لتحسيس المواطن بصفة عامة وسائقي السيارات بصفة خاصة باهمية الحذر واحترام قانون الطرقات والانتباه لمخاطر الطريق حتى لا تزهق الارواح وتكبد الخسائر.

وفي هذا الاطار اكد عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس مصطفى باللطيف في كلمة الافتتاح ان هناك مسالة مهمة جدا مسالة الحق في الحياة كثيرا ما اثارت جدلا على المستوى الدولي والمحلي وكانت محل حوار احيانا تصادميا وله ابعاد فكرية وفلسفية وعقائذية، تعد من المسائل الكبرى، لذلك سنتناول اليوم المسالة خاصة في علاقة بالحياة اليومية وفي علاقة بالمرور ومدى احترام قواعده باعتبارها ضامنا لحماية الحق في الحياة.

وفي تناول كلمته اكد رئيس جامعة تونس المنار الدكتور معز شفرة ان جامعة تونس المنار تربطها علاقة وطيدة مع الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات وبالمناسبة اعلن اننا اتفقنا على انشاء مخبر حول السلامة المرورية وبدانا بمحبر بحث في المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس نتناول فيه السلامة المرورية من الجوانب العلمية لحركة السير وحالة السيارة وحالة الطريق والبنية التحتية والسياقة والمراقبة والتتبعات وعدة محاور اخرى بالتعاون مع جامعات دولية.

بدورها نوهت المحامية للتعقيب الاستاذة نزيهة سويد على بقداسة الحق في الحياة المكرس في الدساتير المتعاقبة في بلادنا والتشاريع الروحية والسماوية، واضافت ان المشرع التونسي كرس مبدا الحق في الحياة بتشاريع تضمن الحق في الحياة، وجرمت الاعتداء على الحق في الحياة بتسليط عقوبات مازالت محل جدل لمواقف خاصة من نصوص العقاب.

اما رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات الاستاذ عفيف الفريقي عبر عن سعادته لهذا الحضور النوعي لهذا اليوم الدراسي بمهد العمل القانوني والبحث القانوني والذي انطلاقا منه توسعت شبكة الكليات والمعاهد العليا المختصة في الحقوف والقانون في كامل تراب الجمهورية، وابدى اصراره من خلال شراكة جمعيته مع هذا المرفق الجامعي على مشاركة الطلبة والجامعيين كي يكونوا في قلب التغيير والتحوير والتطوير .واضاف ان التظاهرة تزامنت مع يوم عيد الحب  وشعارنا حب الحياة هو اثمن حب “اربط حزامك..واتعلق بحياتك” كي نعيش وننعم بالحياة جوهر حقوق الانسان، وعلينا الان ان ندافع عن حقنا في الحياة رغم انها مهددة في الطريق لعديد الظواهر  المخلة بالسلامة المرورية وغياب انفاذ القانون وضعف في احترامة.

واعتبرت استاذة ماجستير العلوم الجزائية وعلم الاجرام بكلية الحقوق العلوم السياسية بتونس الاستاذة نجاة البراهمي الزواوي ان الملتقى ليس بيوم علمي او يوم دراسي بل هو حفل بهيج ازدان بحضور ضيوف وشركاء ومشرفين تفخر بان تتكلم على مسامعهم على منبر هذه الكلية وتفخر بلقاء جنود الخفاء من اساتذة وطلبة، الذين لبوا الدعوة وانخرطوا في هذا المشروع دون تردد اوتحفظ.

مداخلات

وكان في البرنامج العام لليوم الدراسي مداخلات كانت في حصتها الأولى مداخلات عن “الحق في الحياة: حق كوني أساسي” برئاسة أستاذة التعليم العالي بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس ومديرة قسم العلوم الجزائية وعلم الاجرام الأستاذة رشيدة الجلاصي، قدمت فيها الاستاذة نجاة البراهمي التقرير الافتتاحي، ثم مداخلة للسيدة ايناس مشرية قاضي رتبة ثالثة وخبيرة في القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان بعنوان “الحق في الحياة بين المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية اليوم”، كما قدمت السيدة ايمان الشريف قاضي مستشار بمحكمة التعقيب  مداخلة بعنوان “الحق في الحياة في فقه قضاء محكمة التعقيب”

في الحصة الثانية بعنوان “الحق في الحياة: حق شمولي” برئاسة الاستاذة المحاضرة بكلية العلوم السياسية بتونس سلمى عبيد منيف، وقد قدم فيها الباحث بمرحلة الدكتوراه بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس وعضو المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرفات اشرف اليحياوي مداخلة بعنوان “حجم التعويضات عن الحوادث الناجمة عن حوادث الطرقات” ومداخلة بعنوان “الية صندوق ضمان حوادث المرور، مهامه ومجالات تدخله” للسيدة ايمان الشابي مستشار رئيس بنزاعات الدولة، مسؤولة عن صندوق ضمان حوادث المرور، ومداخلة بعنوان “التعويض عن حوادث المرور المرتكبة من طرف مجهول” للسيدة أسماء الوسلاتي الباحثة في العلوم الجزائية وعضو الاكاديمية الوطنية للطلبة سفراء السلامة على الطرقات بكلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس، وأخيرا مداخلة بعنوان “طلبة الحقوق وحب الحياة” للسيدة هيفاء مهذب طالبة وباحثة في العلوم الجزائية ومنسقة الاكاديمية الوطنية للطلبة سفراء السلامة على الطرقات.

الشاذلي عرايبية

لقاءات