full screen background image
   الأحد 2 أكتوبر 2022
ر

7نجوم تونسيون يشعلون حفل اختتام تظاهرة “مجالس الفنون”

كان لعشاق الموسيقى التونسية، مساء يوم الثلاثاء 30 أوت 2022،موعدا مع السهرة الختامية لتظاهرة “مجالس الفنون” التي احياها ألمع نجوم ونجمات الفن والطرب في تونس. فتميز هذا الحفل، الذي شارك فيه ثلة من الرواد منهم الشاعرة جميلة الماجري، والفنان غازي العيادي، والفة بن رمضان، وأسماء بن أحمد ومحمد الجبالي، الى جانب مجموعة من الأصوات الشابة والصاعدة على غرار رنا زروق و أحمد الرباعي.

جمع هذا الحفل ايقونة فنية بين جيل من الرواد والشباب الذي سيحمل المشعل وينقل إرث الموسيقي التونسي إلى الأجيال القادمة. وسافروا جميعا بالجمهور الذي ملأ مسرح المركز الثقافي الدولي بالحمامات إلى عوالم الفن التونسي الأصيل، فكانت الوصلة الشعرية لرائدة من رائدات الشعر في تونس جميلة الماجري، التي افتتحت بها أولى فقرات الحفل والقت من خلالها عددا من قصائدها من بينهم قصيدة “قرطاج” التي قررت ان تكون مسك الختام.

بينما أثثت الفنانة الصاعدة رنا زروق الفقرة التالية بأغاني “يالي ضالمني” و”عايش من غير أمل في حبك” للفنان الراحل علي الرياحي ممن اضفت بها المزيد من أجواء البهجة على سهرة تظاهرة “مجالس الفنون”.

واستمرت الليلة الطربية التونسية، مع الفنانة ألفة بن رمضان التي أطربت الجمهور بمجموعة من الأغاني التونسية وعلى رأسها أغنية “يا سيد الناس” و”عند غزالي” وغيرها، ولاقت  تفاعلا كبيرا من الجمهور.

وفي إطلالته على جمهور المهرجان نجح أحمد الرباعي في لفت الأنظار إليه كنجم تونسي شاب قادم للساحة الفنية بقوة، وبدا الذكاء والدهاء الفني للرباعي واضحا عندما قدم مجموعة من الأغاني التونسية التي ظلت راسخة في الذاكرة مثل “يالي نسيتيني” و”سيدي منصور” و”بابا بحري”.

بدوره قدم الفنان غازي عيادي وصلة غنائية تفاعل معها الجمهور، وتمايل الحضور على إيقاعها على غرار “سلطانة” و”حبيت زماني”. ومن جانبها اختارت صاحبة الصوت العذب أسماء بن أحمد ان تغني “اذا تغيب” و”مر فراقك” و”يا حمة”.

واختتم النجم الكبير محمد الجبالي الحفل سهرة تظاهرة “مجالس الفنون” بأغاني “يا قمر” و”خليني بجنبك” وغيرها من الأغاني التي ظل الجمهور يرددها معه.

    • أميرة الجبالي
    • صور: دنيا علي