full screen background image
   السبت 26 نوفمبر 2022
ر

ولاية توزر: تظاهرات ثقافية متنوعة خلال عطلة الربيع

تعيش ولاية توزر هذه الأيام على إيقاع حراك ثقافي متميز من خلال إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتوزر على عدد من التظاهرات والأنشطة التي تحتضنها هياكل العمل الثقافي و المكتبات العمومية وفضاءات خارجية أخرى بمختلف المدن والقرى والمناطق الحدودية وسيستفيد من هذه الفعاليات مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية و المثقفين و المواهب الشبابية.
وتندرج هذه الأنشطة في إطار مزيد انفتاح المشهد الثقافي على محيطه وانصهاره ضمن سياسة ثقافية تعتمد على قيم ومبادئ دستورية ومن أهمها التشاركية وضمان حق الجميع في الممارسة الثقافية إلى جانب إنصهار هذه المشاريع الثقافية ضمن أهداف وتوجهات البرامج الوطنية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الثقافية. وتنتظم جملة من التظاهرات الثقافية بمناسبة العطلة المدرسية في أغلب ربوع الولاية حيث سيحتضن النادي الثقافي أبو القاسم الشابي المشروع الثقافي “حراير الواحة” من تنظيم جمعية المرأة الواحية من 12 إلى 13 مارس الجاري.
كما تنتظم تظاهرة “إبداعات الطفولة” بمدينة حزوة الحدودية من 22 إلى 24 مارس الجاري ومن خلال عروض مسرحية للأطفال وعروض تنشيطية في مجالات الكتاب وورشات الإبداع في الفنون التشكيلية، كما ستحتضن منطقة تمغزة الحدودية تظاهرة “فنون” من 16 إلى 19 مارس الجاري ومن خلال عروض مسرحية للأطفال والكهول، وورشات في صنع الأقنعة والعرائس والمباريات المدرسية وتنشيط المدينة والعروض السينمائية
اما بالنسبة الى معتمدية نفطة فتحتضن مهرجان “إبداعات الطفل” الذي تنظمه دار الثقافة مصطفى خريف من 15 إلى 19 مارس الجاري وأهم ما يميّزه عروض الكرنفال والمسرح والتنشيط الجماعي للأطفال كما ستشهد المدينة يوم 18 مارس الجاري تقديم عرض موسيقي صوفي بعنوان “عرض المدحة أولاد سيدي بوعلي”، و هو مشروع حظي بدعم من صندوق دعم الإبداع الأدبي والفني لوزارة الشؤون الثقافية ويقدمه الفنان حيدر الهاني
كما ستشهد معتمدية دقاش حركية ثقافية خاصة، حيث ستنطلق منطقة المحاسن في تنظيم مهرجانها السنوي “الفزعة” الذي يلتئم بمبادرة من جمعية مهرجان الفزعة بالمحاسن في دورته التاسعة من 18 إلى 20 مارس الجاري ومن خلال تظاهرة تسعى إلى مزيد تثمين التراث المحلي للمنطقة من خلال إبراز خصوصيات المخزون المادي واللامادي من عروض للموسيقية و الفلكلورية والصوفية و التعريف بالمنتوج الواحي و الحرفي و الأكلة الشعبية إلى جانب العروض التنشيطية المتنوعة.
أما بالنسبة الى مدينتي حامة الجريد ودقاش فستحتضنان “مهرجان حامة الجريد لمسرح الطفل” و”مهرجان مسرح الطفل بدقاش” من 22 إلى 26 مارس الجاري ومن خلال برمجة تجمع بين عروض الكرنفال للأطفال والتنشيط والعروض المسرحية الهادفة والورشات الفنية في صنع العرائس والأقنعة والرسم الفني.
كما ينتظم “مهرجان راس العين الكعبي للسياحة و التراث بتوزر” من قبل جمعية اكتشاف المواهب التي أعدت برنامجا يهدف إلى تثمين منطقة راس العين من خلال برمجة العديد من الأنشطة و العروض الفنية والموسيقية وكذلك الشأن بالنسبة لجمعية مهرجان الشيخ مسعود الشابي للثقافة والتراث بتوزر التي ستقدم فيها عروض متنوعة من تراث الجهة الموسيقي والصوفي.
كما أعدت هذه السنة جمعية أطلال بدقاش بالشراكة مع دار الثقافة بدقاش برمجة متميزة بمناسبة تنظيمها لـ “مهرجان تريتونيس الدولي” في دورته الرابعة من 17 إلى 20 مارس الجاري والذي سيؤثث ببرمجة ثرية تتخللها عديد الورشات الفنية والعروض الموسيقية والاستعراضية و تختتم بمشهدية “أثينــــا” أين ستجسد بشط الجريد وينتظم في هذا المهرجان كذلك خيمة الإبداع وستكون منفتحة على عديد الفنون من خلال ورشاتها الفنية المتنوعة وبندوة علمية تخت عنوان “التراث و السياحة: أي دور في التنمية المستدامة” أما مدينة توزر فستحتضن تظاهرتين هما “ربيع الفنون و الفرجة” من 14 إلى 22 مارس الجاري و “ربيع الطفل” من 16 إلى 20 مارس الجاري وذلك بتنظيم وإشراف النادي الثقافي أبو القاسم الشابي والمعهد الجهوي للموسيقى بتوزر وجمعية فنون الجريد، وستمكن في إطار السياحة الثقافية الوافدين على الجهة للتمتع بتراث الجهة الموسيقي والصوفي من خلال تنشيط المدينة بأهم الفرق الصوفية والاستعراضية .
منصف كريمي