full screen background image
   الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
ر

وحدة نموذجية خاصة بالأطفال المصابين باللوكيميا بمواصفات عالمية صلب مستشفى عزيزة عثمانة

بتكلفة بلغت 360.759،38 ألف دينار جمعت من تبرعات المانحين ومساهمات الشركات والمؤسسات الخاصة وجمعيات المجتمع المدني والأشخاص تمكنت الجمعية التونسية للأطفال المصابين باللوكيميا في أطار اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة من إتمام تهيئة وتجهيز وتزويق الوحدة الخاصة بالأطفال المصابين باللوكيميا صلب قسم امراض الدم بمستشفى عزيزة عثمانة.

وبهذه المناسبة نظمت حفلا تم فيه تكريم المساهمين والمتبرعين واطلاعهم على اخر اللمسات التي وصلت اليها الوحدة قبل تدشينها واستقبال نزلائها من الأطفال المصابين باللوكيميا والذين سيعالجون فيها في ظروف طيبة جدا وبمواصفات عالمية.

يستقبل مستشفى عزيزة عثمانة ما يقارب من 60 بالمائة من الأطفال المصابين باللوكيميا من كامل الجمهورية بما يعادل 70 طفلا في السنة، يتلقون علاجا تصل نتائجه الإيجابية الى 80 بالمائة من نسبة النجاح في التداوي.

وتعتزم الجمعية التونسية للأطفال المصابين باللوكيميا الاقبال على برامج أخرى وبعث وحدات أخرى داخل الجمهورية، كما ستمكن في هذه الوحدة نزلائها من التمتع بالحق في الدراسة ومزاولة التعليم بها على عين المكان، بتعاقدها مع أساتذة سيقومون بمرافقتهم واعطائهم الدروس اللازمة.

تجدر الإشارة الى ان الجمعية التونسية للتربية على وسائل الاعلام التي يراسها الدكتور ناجح الميساوي ممثلة من عدة أعضاء شاركت الاحتفالية والتكريم مع إمكانية التفاهم في وقت قريب على إمضاء عقد شراكة مع الجمعية التونسية للأطفال المصابين باللوكيميا

الشاذلي عرايبية