full screen background image
   الثلاثاء 22 يونيو 2021
ر

مهرجان الفيلم البيئي بتونس يجوب 7 مدن تونسية بداية من 11 جوان الى نهاية أكتوبر 2021

بداية من 11 جوان والى غاية 16 جوان 2021 بمدينة الثقافة بالعاصمة ستنطلق الدورة الرابعة لمهرجان الفيلم البيئي بتونس بإحداث قرية بيئية بفضاءات المدينة بشراكة مع المكتبة السينمائية التونسية سيستدعى لها نشطاء في المجتمع المدني ومؤسسات واشخاص فنانين وحرفيين وسينمائيين سيشتغلون على الرسكلة في المجال البئي، وستعرض الاختيارات السينمائية على البيئة للنقاش كما ستعد ورشات لتحسيس الأطفال في المسرح والبراعات اليدوية مع عائلاتهم، بأهمية البيئة وكيفية الاشتغال على تثمينها والمحافظة عليها.

ثم سينتقل المهرجان بداية من الصيف الى نهاية شهر أكتوبر الى الجهات عبر مدن داخل الجمهورية سيجوبها وسيحمل اسمها، وهي على التوالي المرسى في 25 و26 جوان وجربة في 30 و31 جويلية والمنستير في 13 و14 أوت وصفاقس في 3 و4 سبتمبر وقابس في 10 و11 سبتمبر وبنزرت في 1 و2 أكتوبر ومكثر في 15 و16 أكتوبر والرديف في 29 و30 أكتوبر سيعرض السينما بها في الهواء الطلق مع تطبيق نفس البرنامج المعتمد بخصوصية كل جهة.

وقد أكد المؤسس والمدير التنفيذي لمهرجان الفيلم البيئي بتونس هشام بن خامسة في الندوة الصحفية التي عقدت يوم الجمعة 4 جويلية 2021 لتقديم برنامج الدورة الرابعة للمهرجان انه حاولنا ان نأتي بالجديد على مستوى الأفلام العالمية والتي تفرض نفسها وحاولنا أيضا ادراج أفلام تونسية او أفلام من المنطقة أي المغرب العربي ولكن مع الأسف ليس هناك أفلام واعمال سينمائية في هذا المجال لارتفاع تكلفتها وصعوبة العمل عليها، فقررنا احداث ورشة عمل لإعداد الأفلام البيئية للشباب التونسي الذي يحمل فكرة ومشروعا سنعمل بعد اختيار 6 مشاريع منهم مع مختصين دوليين في السينما لاحتضانهم وتوجيهم وتبني أعمالهم.

أما الحكواتي هشام درويش فقد أكد ان مشاركته صحبة الفنان المسرحي فارس العفيف في المهرجان تتمثل في تحسيس الأطفال عن طريق الحكاية وفن العرائس وكيفية رسكلة البلاستيك والحفاظ على السلاحف البحرية والحفاظ على البيئة مع مراوحة بين الحكاية وفن العرائس.

الشاذلي عرايبية