full screen background image
   الأحد 25 يوليو 2021
ر

جملة من الإجراءات الحكومية لتدعيم مكاسب المرأة بمناسبة الاحتفال باليوم  العالمي للمرأة

*كلمة وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظمت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن ومجلس أروبا وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة يوم أمس الاثنين فعاليات الاحتفال بذكرى يوم 8 مارس الموافق لليوم  العالمي للمرأة تحت شعار “من اجل مستقبل متساو”، وقد أعلنت وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل في كلمة لها بالخيمة التحسيسية التي اشتملت على أنشطة مختلفة بشارع الحبيب بورقيبة قبالة وزارة المرأة، عن جملة من الإجراءات الحكومية الرامية إلى تدعيم مكاسب المرأة، منها مواصلة انتفاع المرأة المطلقة بالتغطية الصحية بعد الطلاق، وأفادت أنه خلال مؤتمر صحفي، بمقر رئاسة الحكومة، أقر رئيس الحكومة هشام مشيشي خلال ترؤس اجتماع مجلس النظراء للمساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل، عدة إجراءات لفائدة المرأة من بينها إعطاء الإذن بمراجعة الإطار القانوني والترتيبي لصندوق النفقة وجراية الطلاق لتسهيل صرف مبالغ النفقة أو جراية الطلاق المحكوم بها لفائدة المطلقات وأولادهن. كما أفادت أن رئيس الحكومة كلف وزارة الشؤون الاجتماعية بالنظر في كيفية مواصلة انتفاع المطلقات بالتغطية الصحية، مشيرة إلى المصاعب التي تعترض المطلقات المعطلات عن العمل واللاتي يحرمن من التغطية الصحية بعد الطلاق. وشهد اجتماع مجلس النظراء للمساواة وتكافؤ الفرص، توقيع منشور مشترك بين وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن ووزيرة العدل بالنيابة لتمتيع النساء ضحايا العنف بالإعانة العدلية والإرشاد القانوني. كما وقعت وزارتا المرأة والتربية، خلال هذا الاجتماع، على اتفاقية تعاون لمزيد تأطير الأطفال من أجل الحد من الانقطاع المبكر عن الدراسة والحد من العنف في الفضاء المدرسي. وأذن رئيس الحكومة خلال اجتماع مجلس النظراء للمساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل بتكليف وزارة المرأة بإعداد مشروع قانون يتعلق بالوساطة العائلية والوساطة في الوسط المهني لتذليل الصعوبات في الوسط العائلي وتنقية الأجواء في فضاء العمل. وأكدت وزيرة المرأة أنه تقرر إحداث خلايا في كل الوزارات لاعتماد مقاربة إدماج النوع الاجتماعي في برامج العمل الحكومية، مشيرة إلى أن رئيس الحكومة قرر إصدار منشور لكل الوزراء لإعداد للمخطط الخماسي المقبل أخذا بعين الاعتبار تكافؤ الفرص بين النساء والرجال، وتسهيل نفاذ المرأة إلى مواقع القرار خاصة في الوظائف العليا.
في مرحلة ثانية بعد الحملة التحسيسية قبالة وزارة المرأة انتقل الوفد المرافق لوزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل لتدشين الاكساء الجديد للساعة الموجودة بساحة 14 جافني والتي ستحمل شعارات لرسائل ذات مضامين تدفع نحو المساواة بين الرجل والمرأة ومشاركتهما في تقرير المصير ومقاومة العنف ضد المرأة.

*كلمة رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة سعاد عبد الرحيم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة
وعلى هامش هذه الاحتفالية كان لنا لقاء مع رئيسة بلدية تونس شيخة المدينة سعاد عبد الرحيم تقدمت فيه من خلال هذا المنبر الى كل امرأة ثائرة الى كل امرأة ناشطة ومؤمنة بالقضية باحر التهاني والتأكيد على ضرورة المساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل وضرورة ان تكون مواقع القرار مرآة عاكسة لوضعية المرأة.
تجدر الشارة الى ان الحملة التحسيسية “من اجل مستقبل متساو” ستتواصل الى نهاية شهر مارس الجاري، وسيتم في هذه المرحلة تنظيم حملة تحسيسية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي والتي ستتضمن فيديوهات توضح مفهوم المساواة بين المرأة والرجل وتعرف بأشكال العنف ضد النساء والفتيات وكيفية مقاومتها كما سيتم التعرض الى تمكين المرأة ووصولها الى مواقع القرار. وانطلاقا من غرة أفريل المقبل سيتم وضع بوابة تحسيسية حول المساواة من حيث منظور النوع الاجتماعي، وحول مقاومة العنف ضد النساء والفتيات، بما يمكن وزارة المرأة والأسرة وكبار السن من احداث موقع واب يتضمن كل المحامل التوعوية والتحسيسية ويتميز ببساطة وسهولة الولوج اليه مما يمكن النفاذ الى المعلومات والمحامل التي يحتويها بسلامة.
الشاذلي عرايبية