full screen background image
   الثلاثاء 26 يناير 2021
ر

سفيان مزغيش:هدفنا من مشروعنا الثقافي المراهنة على تعديل سلوك السجين وادخال الابداع الثقافي الى السجون

على هامش افتتاح فعاليات الدورة السادسة لأيام قرطاج السينمائية #JCC_2020 في الوحدات السجنية والإصلاحية بالسجن المدنيبأوذنة كان لنا لقاء مع مدير إدارة الاصلاح والرعاية والادماج والناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش والذي أدلى لنا بهذا التصريح حول هذه التظاهرة:

لقد بلغنا الدورة السادسة من ايام قرطاج السينمائية في الوحدات السجنية والإصلاحية، وكنا نقيم كل دورة منذ انطلاقنا في 2015 حتى نعطي أكثر دفعا لاقبال السجين على السينما، حيث سيجد فيه أنشطة عدة من مسرح وصورة وصوت وموسيقى ورسم، كما سيجد القيم الانسانية، وهي هدفنا من مشروعنا بالمراهنة على تعديل سلوك السجين وادخال الابداع الثقافي الى السجون.

في الدورة الفارطة ومن ضمن تفاعلات المساجين في الثقاشات التي انبثقت عن العروض زملاقاة المخرجين والممثلين بكل تلقائية، طلبوا منا امكانية تعلم كيفية صناعة الشريط السينمائي، فلبينا هذه الرغبة هذه السنة وبالتنسيق مع المركز الوطني للسينما والصورة اعددنا برنامج ورشات لتعليمهم كتابة وانتاج الشريط السينمائي. كما توفرت لنا محامل لبث الاشرطة السينمائية سيتمتع بها بكافة السجون داخل غرف لما يقارب عشرة الاف سجين وسجينة، والغاية بخلاف تعديل السلوك تقليص الفوارق بين ما يوجد خارج السجن وداخله حتى يطلع السجين على العالم الخارجي للسجن وخاصة في المجال الثقافي والجانب الاجتماغي وتقليص الضغط بين السجناء واعوان السجون.

كما ان الهدف الرئيسي من هذه التظاهرات والانشطة الثقافية بالسجون، ايصال فكرة انه باستثناء سلب الحرية للسجين ليس هناك قيودا اخرى، واعتبار الثقافة جزء لايتجزأ من المنظومة الاصلاحية، وسنسعى في المستقبل بعد تعليمهم وتكوينهم لانتاج وعرض اشرطة من انتاج المساجين وهو أحسن اختيار لاحسن ادماج للسجين في الحياة العامة بعد مغادرته السجن حتى لايعود اليه ثانية.

الشاذلي عرايبية