full screen background image
   الخميس 3 ديسمبر 2020
ر

اتفاقية شراكة وتعاون بين الجمعية التونسية للتربية على وسائل الاعلام ومؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني

بعد توقيعها لعديد اتفاقيات شراكة وتعاون مع عديد المؤسسات الوطنية والمدنية مثل وزارة التربية والتعليم ووزارة تكنولوجيا الاتصال ووزارة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن وغيرها قامت الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام يوم الاثنين 15 نوفمبر 2020 بمقر سفارة دولة فلسطين بتونس بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون جديدة مع مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني وتهدف هذه الاتفاقية الى انتاج اشرطة وثائقية حول القضية الفلسطينية وتنظيم عروض للأفلام المنتجة من قبل مؤسسة قامات حول معاناة الاسرى الفلسطينيين اضافة الى تنظيم حلقات نقاش وحوار حول دور الاعلام في التعريف بالنضالات الفلسطينية.

جرى حفل توقيع الاتفاقية بين رئيس الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام الدكتور ناجح الميساوي من جهة وممثلة مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني بتونس فاطمة القبجي برعاية سفير دولة فلسطين بتونس هائل الفاهوم وبحضور رئيس لاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس ابراهيم الرفاعي وعدد من الشخصيات الفلسطينية وأعضاء الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام بمواكبة إعلامية تونسية وفلسطينية مكثفة.

لقاءات وآراء

وكان لنا لقاء على هامش وإثر حفل التوقيع مع ممثلة مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني بتونس فاطمة القبجي ورئيس لاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس ابراهيم الرفاعي ورئيس الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام الدكتور ناجح الميساوي وسفير دولة فلسطين بتونس هائل الفاهوم حول مجريات واهداف وبرامج الاتفاقية وانشطتها.

ممثلة مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني بتونس فاطمة القبجي:

تعمل هذه الاتفاقية على تبادل وتوثيق التجارب النضالية لكل الاسرى والمبعدين والجرحى والمناضلين الفلسطينيين وسنعمل على نشر هذه الاعمال الموثقة حتى تكون مجال اطلاع على حقيقة الواقع النضالي الفلسطيني.

رئيس لاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس ابراهيم الرفاعي:

الهدف من هذه الاتفاقية المساهمة والتعاون ما بين المجتمعين التونسي والفلسطيني في نقل صورة الاحتلال الذي يجرم ليس في حق الاسرى الفلسطينيين فقط وانما في حق كل الفلسطينيين وفي كل مجالات حياتهم أينما وجدوا، نقل هذه الصورة وهذه الخبرة النضالية لتعرية الاحتلال بأسلوب جديد يوصل رسالة المقاومة الفلسطينية والحق الفلسطيني للشعب التونسي ولكل محبي السلام والحق في العالم أجمع.

رئيس الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام الدكتور ناجح الميساوي:

اعتبر ان هذه الاتفاقية مهمة لأنها ستساهم في تطوير الإنتاج الإعلامي الذي يتحدث عن القضية الفلسطينية وأيضا توضيح الحقائق من خلال هذه الانتاجات الإعلامية سواء كانت فيديوهات او وثائقيات او برامج إخبارية من انتاج الجمعية في تونس، سنشتغل عليه بالتعاون مع بعض الإعلاميين والتلاميذ الناشطين بالمدارس وكذلك الأطراف التربوية وكل المهتمين بالقضية الفلسطينية حتى نؤسس لطرح اعلامي جديد تجاه القضية الفلسطينية يقوم على كشف الحقائق كما هي دون تزييف والتي يجب ان تصل للراي العام الدولي، سنعرض أيضا الوثائقيات التي ستقدمها لنا مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني في تونس من خلال بعض الندوات ونوادي السينما ونوادي التربية على وسائل الاعلام التي سنتولى تركيزها في الفترة القادمة في تونس العاصمة وداخل الجهات.

سفير دولة فلسطين بتونس هائل الفاهوم:

ان المضامين الإعلامية في اطار استراتيجية كشف الحقائق الموضوعية للتاريخ الحقيقي والترتيبات التي تقوم بها بعض الأنظمة وبعض اللوبيات على الساحة الدولية في اطار توعية شاملة للأجيال القادمة لأشقائنا في تونس، خاصة التلاميذ والطلبة والإعلاميين بأهمية الموضوع، وستكون تجربة رائدة ليس فقط في المحيط العربي بل ستكون رائدة حتى في المحيط الكوني لأنه امام هذا المخاض الذي يعاني منه سبعة مليار من البشرية في كافة انحاء العالم بدأ يعي بالحالة الافتراضية المبنية على منظومة افتراضية مبنية على معطيات ليست حقيقية او افتراضية في اطار شكل اخر من الهيمنة الاستعمارية باستعمار الأرض واستعمار العقول من خلال الاعلام والتوجيه. هذه التجربة ستكون رائدة لانقاذ البشرية من استراتيجيات مراكمة الحروب واحتكار الشعوب وتقسيمها وافسادها واحباطها وخلق أعداء وهميين لها لتبرير جرائمهم الإرهابية المتطرفة في هذا الموضوع، لذلك إذا كان عندنا اعلام موضوعي يكشف هذه الحقائق سنحصن أجيالنا القادمة ومجتمعنا والإنسانية من هذه الاستراتيجيات التي لا ترى الا مصالحها الشخصية، هذه الفئة التي لا تتعدى الواحد بالمئة من ديموغرافية شعوبها وليس في العالم فحسب. لا بد للشعوب ان تحصل على كامل حقوقها بكامل الاحترام والقضاء على الفساد والتقسيم وإيقاف الحروب في إطار شراكة وعمليات سلمية حقيقية والقضاء على الفقر والتمييز وظاهرة الأعداء الوهميين لذلك اعتبر هذه المبادرة بذرة سيحصد العالم منتوجها في المستقبل اذا استطاع ان يهتدي لهذا المسار.

امضاء اتفاقية شراكة بين الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس ومؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني

تجدر الإشارة الى انه بالتوازي مع اتفاقية الشراكة والتعاون التي أمضيت بين الجمعية التونسية للتربية على وسائل الإعلام مع مؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني فقد تم امضاء اتفاقية شراكة بين الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس ومؤسسة قامات لتوثيق النضال الفلسطيني.

الشاذلي عرايبية