full screen background image
   الأربعاء 28 أكتوبر 2020
ر

عاد فلاحو الفستق بماجل بلعباس من العاصمة بخفي حنين

وصف مدير المهرجان الوطني للفستق بماجل بلعباس عبد الوهاب قراوي مشهد المهرجان بانه كان رائعا وناجحا جماهيريا في أيامه الثقافية وأيضا على مستوى اقبال الفلاحين في دورته الخامسة التي عقدت بماجل بلعباس من 16 اوت الى غاية 25 اوت 2019، وقال اليوم جئنا للعاصمة لتقريب خدماتنا وعرض متوجات فلاحينا حتى يتمتع المواطن بأسعارنا التفاضلية، وعلى عكس ما ذكره تذمر الفلاحون العارضون بشارع الحبيب بورقيبة من نقص العناية بمنتوجهم ويتهمون وزارة الفلاحة بالتقصير في تثمين هذه الفلاحة وعدم مد يدها للفلاحين والتي تعتبر جديدة في تونس مقارنة بعدة دول أخرى مثل ايران وسوريا، ولكنها الأولى انتاجا على المستوى الوطني والثانية في افريقيا والمغرب العربي . وعبر جل الفلاحين عن اسفهم لعدم نجاح هذا المعرض التجاري في العاصمة لعدة أسباب اهمها اختصار العرض على يوم واحد بعد ان برمج له يومين وعدم درايتهم بهذا التحول الذي حال دون التسويق والتعريف بمنتوجهم وبيعه رغم ما تكبدوه من مشاق وخسارة مقابل بيع زهيد لا يغطي حتى مصاريف التنقل، وهم ياملون بعد هذا الإخفاق ان تتجند كل القوى الكفأة المعنية بهذا المهرجان وهذه الفلاحة الفتية حتى نتخلص من الارتجال ونعمل على البروز بصورة تليق بمجهودنا في تقديم شجرة الفستق المباركة على احسن وجه.

الشاذلي عرايبية