full screen background image
   الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
ر
في العرض الأول لـ "الولادة" طفقت الاحان فذابت فيها لبنى نعمان حافية-التيماء

في العرض الأول لـ “الولادة” طفقت الاحان فذابت فيها لبنى نعمان حافية

قدم الملحن والمؤلف مهدي شقرون عرضه الأول من مشروعه الإبداعي الموسيقي “الولادة” من تاليفه وتلحينه وأداء الفنانة لبنى نعمان وتوزيع قيس المليتي ذلك في سهرة يوم امس لأربعاء 15 ماي 2019 بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة.

ولئن انتظر الحاضرون هذا العمل الإبداعي الجديد الذي قيل عنه الكثير فاننا استمتعنا بطبق موسيقي متناسق ومتناغم في غاية من الاكتمال والامتزاج بين روح اللحن وايقاع الالات مع وقع الاضواء وذوبان وانصهار  لأداء لبنى نعمان بين ثنايا ودقات الاوتار روحا وجسدا، بعد ان تخلصت من حذائها حافية، والتي مست مكامن إحساس اغلب الفنانين والصحفيين الحاضرين على غرار مشاركة جمال مدني وفاطمة بن سعيدان وغيرهم لبنى أداءها وترديد للأغاني التراثية التي حفظناها عن ظهر قلب، مع محاولة تقديم بعض المؤلفات التي لم تلتقي او تحوز مكانا داخل هذا الإيقاع بشكل مرجو لرؤيته.

 فالجديد في عرض “الولادة” لم يكن الا لحنا واضواء ويقاعا نافذا في حين لم تمسنا الفكرة الجديدة للكلمة المؤلفة والتي وددناها عنصرا مهما مبني عنه هذا المشروع الفني، وما قد اعطي له من مجهود، كي لا تضل تتكرر اهازيجنا القديمة في معظم الاعمال التي تقدم لنا كجديد.  

                                                                                      الشاذلي العرايبي