full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

تلاميذ Escoffier يثمنون المطبخ الامازيغي والفرنسي

نظمت جمعية تلاميذ Escoffier تونس مساء امس الخميس ندوة صحفية بمناسبة انطلاق الجزء الثاني من برنامج تلاميذ Escoffier ومسابقة Escoffier للمواهب الشابة، بقمرت تحت شعار: “أسرار الطبخ الأمازيغي”.

هذا الحدث الثقافي السياحي في تونس كان فرصة لاكتشاف ثراء فن الطهي التونسي وتحديدا الامازيغي. وقد حضر الحفل ضيوف من تونس وخارجها مع مواكبة عدد وسائل الاعلام المتنوعة .

الحفل كان فرصة لتبادل الحوار بين الحاضرين بخصوص فن الطبخ مع تجربة تذوق مميزة لعديد من المأكولات المتنوعة.

وقد عبر رئيس جمعية تلاميذ Escoffier تونس عبد الرزاق كداشي عن سعادته بانطلاق الجزء الثاني من هذه التظاهرة وتتويج الاعضاء الجدد صلب الجمعية في انتظار انطلاق المسابقة الوطنية تمهيدا لخوض المسابقة العالمية

مؤكدا وجود 12 متباري منقسمين على مجموعتين يشرف عليهم حكام عالميين ذوي كفاءة لكي يتعود التلاميذ التونسيون على المسابقات الكبرى وعلى التحكيم الاجنبي ولكي يستفيدوا من النصائح وتلاميذ Escoffier يثمنون المطبخ الامازيغي والفرنسي التي تقدم اليهم حسب قوله .

واضاف كداشي ان المطبخ الامازيغي هو اكلات الاجداد وان هدفهم هو الحفاظ عليه وتوريثه للجيل القادم وتطويره اكثر فاكثر .مشيرا الى ان هذه المسابقة هي فرصة لملاقاة أبنائنا مع اكبر الطهاة في العالم وفتح افاق التشغيل وفرص العمل امامهم او لظفر بتربصات خارج الوطن لاثراء تجاربهم . مؤكدا ان المسابقة محورها الاكلات الفرنسية لكي يثبت ابنائنا في تونس انه يمكن التعويل عليهم للعمل في الخارج لتقديم اطباق مختلفة ومتنوعة من العالم كله وان الطباخ التونسي متميز في كل المطابخ “.