full screen background image
   الأحد 14 يوليو 2024
ر

وزيرة الأسرة تأذن بإعداد التقرير الوطني الأوّل لنشاط سلك التفقّد والإرشاد البيداغوجي لتقديمه في أواخر مارس

دعوة الإطارات المعنيّة إلى مضاعفة عمليّات التفقّد والتكوين والإرشاد

أشرفت السيّدة آمال بلحاج موسى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن اليوم الجمعة 26 جانفي 2024 على جلسة عمل بمقر الوزارة لمتابعة تنفيذ برامج التفقّد البيداغوجي لمؤسسات الطفولة.
وأكدت خلال هذا الاجتماع الذي حضرته الإطارات العليا للتفقدية العامة والإدارة العامة للطفولة بوزارة الأسرة، الأدوار المتقدّمة التي يضطلع بها سلك التفقّد والإرشاد البيداغوجي لمزيد تجويد خدمات التربية ما قبل المدرسيّة، حيث إنّ هذا السلك الذي يضمّ إجمالا 219 إطارا يتوزعون بين 44 متفقد شباب وطفولة و 175 مساعدا بيداغوجيّا.
وبيّنت الوزيرة أنه لا بدّ من بذل جهد أكبر، داعية المتفقّدين والمرشدين البيداغوجيين إلى تكثيف عمليّات التكوين وزيارات التفقّد الضعيفة ومضاعفة عمليّات الارشاد البيداغوجي.
ولاحظت أنّ الوزارة تراهن على جهود التفقّد والمراقبة والإرشاد والتكوين والمتابعة لنشاط مؤسسات الطفولة والطفولة المبكّرة ولأداء الإطار التربوي العامل بها باعتبار دورهم في النهوض بالتربية ما قبل المدرسيّة.
وأذنت السيّدة آمال بلحاج موسى بالشروع في إعداد التقرير الوطني الأوّل لبرامج التفقّد البيداغوجي بمؤسسات الطفولة بعنوان السنة التربويّة 2022-2023 وإحداث لجنة صياغة لإنجازه قبل موفى شهر مارس المقبل، حتّى يكون وثيقة مرجعيّة سنويّة لتقييم المنجز واقتراح سبل تطويره.
كما دعت الوزيرة من جهة أخرى إلى الانطلاق في إعداد التقرير الوطني الأوّل لنشاط مركبات ومراكز ونوادي الطفولة لتوفير أداة قياس علميّة تسمح بالتقييم الدوري لخدمات التنشيط التربوي والاجتماعي وتدخّلات الاسناد والرعاية المسداة لفائدة الطفولة ذات الوضعيّات الخاصة والفاقدة للسند بهذه المؤسسات العموميّة التابعة لوزارة الأسرة. ودعت الوزيرة إلى تأمين جاهزية هذا التقرير قبل موفى أفريل المقبل.