full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

وجع …

بقلم: نبيل بن حمدان
حزين أنا …
كسنابل في كف
الرياح …
كزيتونة بأرض اليباب
لم يحتضنها دفء
التراب …
و لم تلامس كفها
وجه الصباح …
كالبخور الندي
كقبر قديس منسي …
كعاشقين افترقا ما
بين الضباب…
*****
موجع تشرين يا صاحبي !!!
طعم الحلوى مر في
شفة الصبي…
قمر ليلنا صار غبارا
في يدي…
و ” دراكولا ” واقف على
أسوار المدينة
ليلة اكتمال البدر
يلهو بقطع الشطرنج
على وجه أمي
وفمي…
و ينثر على صبايا الحي
عطرا رديئا
و قبلا
و كؤوس نبيذ من
جلدي و دمي …
****
ظلام الماضي لا ينتهي
يطاردني كظلي !!!
و يمزق ما تبقى
من ذكريات
و حلمي …
****
يا أيها الأحياء
أفسحوا الطريق للشهداء
كي يمروا من هنا …
ينثرون عطر الياسمين
و يضيئون ليل الفراشات
ثم يرحلون …
ماطر: في 05 جانفي 2024