full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

سلطان الجابر: يجب توفير 100 مليار دولار لتمويل التحديات المناخية وأفريقيا يجب أن تتلقى اكبر دعم.

أكد الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات والرئيس المعين لمؤتمر الأطراف COP28 انه تماشيا مع رؤية في دولة الإمارات العربية المتحدة سيركز COP28 على التكاتف وتوحيد الجهود والسعي لتحقيق التوافق وإنجاز تقدم ملموس وفعال في العمل المناخي بالتوازي مع تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة خاصة في إفريقيا ودول الجنوب العالمي وجاء ذالك خلال مشاركته في المؤتمر الوزاري الافريقي المعني بالبيئة الذي عقد في اثيوبيا حيث القى كلمة أكد فيها على الحاجة الملحة لزيادة التمويل المناخي للدول الأفريقية لبناء مستقبل خال من الانبعاثات وقادر على التصدي لتداعيات تغير المناخ.

كما استعرض خطة عمل COP28 المكونة من أربعة ركائز تتضمن تسريع تحقيق انتقال منظم وعادل ومسؤول في قطاع الطاقة وتطوير التمويل المناخي والتركيز على الحفاظ على البشر والحياة وتحسين سبل العيش ودعم هذه الركائز من خلال احتواء الجميع بشكل تام

وتأتي مشاركة الدكتور سلطان أحمد الجابر في هذا المؤتمر حرصا من دولة الإمارات للتواصل مع القادة الأفارقة استعدادا لانطلاق مؤتمر الاطراف COP28 و تمهيد الطريق للتوصل إلى نتائج وحلول فعلية بشأن موضوعات التمويل والتكيف و الخسائر والاضرار. حيث أكد على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لتصحيح مسار العمل المناخي وتحقيق اهداف اتفاقية باريس للحفاظ على إمكانية تحقيق هدف تفادي تجاوز الارتفاع في درجة حرارة الأرض مستوى 1.5 درجة مئوية.

واشار الدكتور سلطان أحمد الجابر ان القارة الإفريقية هيا إحدى المناطق الأكثر تضررا من الظروف القاسية التي سببها تغير المناخ حيث يعاني أكثر من 23 مليون شخص من الجوع الشديد وأضاف في الوقت الحالي تستفيد إفريقيا من عشر التمويل المناخي العالمي فقط. ووفقا لبنك التنمية الافريقي يجب توفير 250 مليار دولار سنويا للوفاء بالتزامات دول إفريقيا ال 54 تجاه المساهمات المحدّدة وطنيا حتى عام 2030 وجدد الدكتور سلطان أحمد الجابر دعوة المجتمع الدولى للوفاء بمسؤولياته التي تشمل التزام الدول المتقدمة بتوفير مبلغ 100 مليار دولار سنويا من التمويل المناخي للدول النامية.

وتستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة مؤتمر الأطراف COP28 في مدينة اكسبو دبي في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 2023

ومن المتوقع ان يشارك في المؤتمر أكثر من 70000 الف شخص بمن فيهم من روؤساء دول ومسؤولين حكوميون وعدد من قادة القطاعات الصناعية الدولية وممثلي القطاع الخاص والمجتمع الأكاديمي والخبراء والشباب والمجتمع المدني والجهات الفاعلة غير الحكومية بحسب اتفاق باريس للمناخ.

وسيشهد مؤتمر COP28 اول حصيلة عالمية لتقيم التقدم المحرز في تنفيذ اهداف الاتفاق وتقود دولة الإمارات العربية المتحدة عملية لكافة الأطراف للاتفاق على خريطة طريق واضحة لتسريع التقدم من خلال تحقيق انتقال منطقي وعادل ومسؤول في قطاع الطاقة العالمي مع تطبيق نهج عدم ترك احد خلف الركب لضمان مشاركة واحتواء الجميع في العمل المناخي الشامل