full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

الحمّامات: تألّق أطفال جهات الشمال الغربي في البطولة الوطنية للحساب الذهني

في أجواء مليئة بالحماس والتحدي انتظمت أول أمس الاحد 18 جوان الجاري بقاعة “حنبعل المدينة” بمنطقة ياسمين الحمامات فعاليات الدورة الرابعة لــ”أكاديمية العباقرة البطولة الوطنية للحساب الذهني” التي تشرف عليها الاستاذة وئام ستهم حيث كانت فرصة رائعة لـ1400 مشارك من الاطفال من كامل جهات البلاد التونسية ومن الجزائر وقطر ممّن تتراوح أعمارهم بين 5 و12 سنة للتنافس وإبراز قدراتهم الاستثنائية في اجواء من احتفالية وتنافسية نزيهة وشفّافة

وقد أشرف على فعاليات هذه التظاهرة التي سجّلت حضور أكثر من 4000 ولي وزير التربية الاستاذ محمد علي البوغديري الذي صرّح ان هذه البطولة تندرج ضمن مختلف برامج وزارة التربية الهادفة الى اكتشاف المواهب والقدرات الخارقة في الحساب الذهني والرياضيات واللغة الفرنسية واذ نوّه الوزير بهذه المبادرة من أكاديمية العباقرة مركزيا وبمختلف فروعها الجهوية والمحلية فانه اعتبر ان هذه البطولة تعدّ فرصة هامة لاكتشاف المواهب والعباقرة منذ السنوات الاولى مؤكّدا ان الوزارة ستواصل تمشيها نحو تعميم السنوات التحضيرية خصوصا وان الدراسات العلمية والاكاديمية أثبتت ان 70بالمائة من الدارسين في السنوات التحضيرية يحققون النجاح في كامل مسيرتهم الدراسية خصوصا وان تونس تعجّ بالقدرات العالية وتعدّ خلية نحل لهم بكامل جهات البلاد مؤكّدا الحرص على دعم هذه التظاهرات بما يشجّع الاطفال على تطوير قدراتهم في مجال الحساب الذهني باعتباره آلية تساعد على التركيز وتطوير ذاكرته وفطنته وقدراته الذهنية والبصرية التي تساعد التلميذ في النجاح في مساره الدراسي والتعليمي

وقد سجّلت هذه الدورة مشاركة عدد كبير من اطفال جهات الشمال الغربي ممثّلين أساسا لولايات جندوبة وباجة وسليانة في تأطير لأكاديمية العباقرة وباشراف المؤطّر والمدرّب الاستاذ كمال عبيدي لتتوّج مشاركة هذه الأكاديمية بحصول التلميذ يوسف وسلاتي من قرطاج سكول بباجة على المرتبة الاولى وحصوله على الكأس الذهبية بعد ان تحصّل خلال السنة الماضية في البطولة الجهوية بجندوبة على المرتبة الثانية وتوّج آنذاك بكأس فضية كما تميّزت التلميذة أمان الله شرفي من روضة “عالمي الصغير” والتلميذة لينا بوعبد الله من روضة الأمراء بالكريب بالمرتبة الثالثة كما أحرز التوأم محمد وآدم كريمي من وادي مليز على ميداليتين برنزيتين الى جانب تكريم كل الاطفال المشاركين في هذه التظاهرة ذات البعد التربوي الهام والهادف.

أميرة قارشي