full screen background image
   الإثنين 15 يوليو 2024
ر

الدورة 76 لمهرجان كان السينمائي: أفريقيا في دائرة الضوء وهذا لم يحدث أبدا …اختيار4 أفلام من المغرب بالإضافة إلى عضو في لجنة التحكيم

انطلقت فعاليات الدورة 76 لمهرجان كان الدولي للسينما لعام 2023 يوم الاثنين 16 ماي 2023 والتي ستبوح بإصرارها مع نهاية يوم 27 ماي 2023 بمدينة كان الفرنسية، وكانت افريقيا في دائرة الضوء وحظيت المغرب باختيار 4 أفلام من بالإضافة إلى عضو في لجنة التحكيم.

فستلعب المخرجة المغربية مريم توزاني، كعضو في لجنة التحكيم الرسمية، دورًا رئيسيًا في تقييم واختيار الأفلام المتنافسة. وستقدم خبرتها ووجهة نظرها وحكمها المستنير لتحديد الفائزين من فئات مختلفة.

وتبرز مشاركة مريم توزاني كعضو في لجنة التحكيم أهمية التنوع والتمثيل في عملية اختيار مهرجان كان السينمائي.

وقد تم اختيار الأفلام الأربعة المدعومة من قبل “Ateliers de l’Atlas” وهي:

1- أسماء المدير (La mère de tous les mensonges):

الفيلم الذي أخرجته أسماء المدير يعرض في الاختيار الرسمي لمهرجان كان السينمائي السادس والسبعين.

يستكشف فيلم (La mère de tous les mensonges) موضوعات الحقيقة والتلاعب والعواقب التي تنجم عنها. يغمر الفيلم المشاهدين في قصة آسرة حيث يكون لأكاذيب الأم تأثير عميق على حياة أسرتها ومن حولها.

من خلال رواية القصص القوية، يتناول الفيلم أسئلة عالمية حول النزاهة والثقة والمسؤولية.

2 – فوزي بن السعيدي (Déserts):

وفيلم (Déserts) للمخرج فوزي بنسعيدي هو فيلم مغربي آخر تم اختياره في الفئة الرسمية لمهرجان كان السينمائي.

يستكشف هذا الفيلم الروائي مواضيع العزلة، والبحث عن الهوية والبحث عن المعنى في عالم حديث معقد. يتتبع الفيلم رحلة بطل الرواية عبر الصحاري الجسدية والعاطفية، يكافح من أجل العثور على مكانه في بيئة دائمة التغير.

مع مناظر طبيعية خلابة وانعكاس عميق على الوجود البشري، تعد (Déserts) بتجربة سينمائية مكثفة واستبطانية.

3. كمال الأزرق – (Les Meutes):

فيلم “Les Meutes” للمخرج كمال لزرق هو فيلم مغربي تم اختياره في الفئة الرسمية لمهرجان كان السينمائي. يتناول هذا الفيلم موضوعات اجتماعية وسياسية معاصرة من خلال استكشاف ديناميكيات المجموعة والحركات الجماعية. من خلال سرد قوي واستفزازي، يسلط المخرج الضوء على التوترات والتطلعات والصراعات التي تظهر داخل المجموعات، وبالتالي يرمز إلى الديناميكيات الاجتماعية المعقدة في عصرنا. يقدم “Les Meutes” انعكاسًا عميقًا للطبيعة البشرية والتطلعات الفردية وقوة الحركات الجماعية.

4.زينب وقريم (Ayyur):

(Ayyur) للمخرجة زينب وقريم، هو فيلم مغربي آخر قدم في الاختيار الرسمي لمهرجان كان السينمائي. يستكشف هذا الفيلم الروائي قصة شابة تواجه التقاليد الأبوية والقيود الاجتماعية في سياق ريفي. من خلال رحلته في الصمود والتحرر، يتناول الفيلم موضوعات مثل الحرية الفردية والمساواة بين الجنسين والبحث عن هوية الفرد.

يقدم فيلم (Ayyur) وجهة نظر فريدة من نوعها حول التحديات التي تواجه المرأة المغربية والبحث عن صوتها في مجتمع تقليدي.