full screen background image
   الجمعة 19 يوليو 2024
ر

الكاف: بعد ماراطون من العروض.. إختتام مهرجان 24 ساعة مسرح دون انقطاع…

بعد ماراطون من العروض المسرحية والفنية والفرجوية اختتمت بعد ظهر اليوم الدورة 21 للمهرجان الدولي “24 ساعة مسرح دون انقطاع” والذي داب على تنظيمه منذ سنوات المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية.

وقد تم خلال هذه الدورة تقديم اكثر من 40 عرضا مسرحيا من تونس ومن 12 دولة شقيقة وصديقة ضمن الفعاليات الرسمية للمهرجان التي تواصلت بالليل والنهار منذ صباح يوم أمس.

فيما تم خلال اليومين الأولين تنظيم مجموعة من الورشات التكوينية و الندوات الفكرية التي اهتمت بالفن الرابع في عدة جوانب . كما تم خلال هذه الدورة التي شهدت حضورا جماهيريا محترما تكريم ثلة من المسرحيين التونسيين كزهيرة بن عمار والاسعد بن عبد الله ورؤوف بن عمر وذلك تقديرا لمجهوداتهم ومسيراتهم التي امتدت لعقود من الزمن.

وقال عماد المديوني مدير مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف ان “الدورة الحالية شهدت تقديم أعمال مسرحية مختلفة ومتنوعة بما يرسخ سعي منظميها إلى تنويع الأعمال والتجارب المسرحية مثلما واصلت في الخروج بالفعل المسرحي إلى فضاءات مختلفة وسعت إلى مس جميع الفئات والشرائح الاجتماعية تجسيدا لانفتاح مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف على محيطه ولحق الجميع في الثقافة”. َ

واضاف المديوني ان المهرجان ورغم بعض الصعوبات المادية كان في مستوى تطلعات رواده وهواة الفن الرابع مثلما كان المركز فضاء للتلاقي بين مبدعين من عدة دول شقيقة وصديقة”.

وقد كان المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بالكاف خلال هذه الأيام وجهة الكبار والصغار فيما غصت القاعات والا روقة برواد هذا الصرح الثقافي طيلة الساعات الاربع والعشرين الماضية.

وجه من المهرجان

إدريس بن حديد مخرج وكاتب مسرحي بفرقة تندوف: “عبرنا الصحراء للمشاركة في المهرجان” قال المخرج والكاتب الجزائري إدريس بن حديد الذي حل ضيفا على مدينة الكاف للمشاركة في فعاليات 24 ساعة مسرح دون انقطاع ان فرقة النسور المسرحية بتندوف وصلت عبر البر إلى مدينة الكاف قاطعة بذلك اكثر من 3300 كلم.

واضاف بن حديد قائلا ان هذه الرحلة امتدت لأكثر من ثلاثين ساعة قطعت خلالها الفرقة القادمة من تندوف بجنوب غرب الجزائر اراضي صحراوية للوصول في مرحلة أولى إلى مدينة سطيف الجزائرية ثم إلى مدينة سوق اهراس قبل أن تحط الرحال بمدينة الكاف.

وبين بن حديد في حديثه عن هذه المغامرة ان “أهمية مهرجان 24 ساعة مسرح دون انقطاع وما يحضي به من سمعة طيبة إقليما وعربيا وشغف أعضاء الفرقة بالمسرح وسعيها إلى الاحتكاك بعدة تجارب مسرحية دفع فرقة النسور بتندوف إلى اتخاذ قرار القدوم برا بعد الصعوبات اللوجستية والمادية التي واجهتها قبيل انطلاق المهرجان”.

واضاف بن حديد ان جمعية النسور بتندوف التي قدمت خلال المهرجان عرضا بعنوان “مانيا” تعد إحدى أعرق الفرق المسرحية الجزائرية حيث يعود تاسيسها إلى 40 سنة خلت “.

ابو الانوار