full screen background image
   الثلاثاء 23 يوليو 2024
ر

لدى إشرافها على الدورة الأولى لبورصة تونس حول “الاستثمار في مستقبل الأطفال فاقدي السند العائلي”: وزيرة الأسرة تدعو المؤسسات الاقتصادية إلى تحمل مسؤوليّتها المجتمعية إزاء الطفولة الفاقدة للسند


– الدولة خصصت اعتمادات تقدر ب مليونين ونصف في سنة 2023 لفائدة الجمعية التونسيّة لقرى س و س
أكدت الدكتورة آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ صباح اليوم الأربعاء 5 أفريل 2023، في افتتاح فعاليّات الدورة الأولى لبورصة تونس حول “الاستثمار في مستقبل الأطفال فاقدي السند العائلي” الحرص على تعزيز دور الدولة الاجتماعي في التعهّد بالأطفال فاقدي السند من خلال دعم جهود الإعاشة والرعاية والحماية لفائدة أطفال قرى “س و س” بكلّ من قمرت وسليانة والمحرس وأكودة وفق اتفاقية الشراكة بين الوزارة والجمعيّة الموقّعة في شهر فيفري الماضي.
وثمّنت الوزيرة بالمناسبة مبادرة بورصة تونس، داعية الشركات الاقتصادية الكبرى والمؤسسات المالية إلى إلى إنخراط أقوى في مسار تكريس مسؤوليّتها المجتمعية ومعاضدة جهود الدولة في التعهّد بالفئات الهشّة وفي مقدّمتهم الأطفال فاقدي السند.
وأفادت خلال هذه التظاهرة التي شهدت حضور السيّد بلال سحنون المدير العام لبورصة تونس والسيّد محمد مقديش، رئيس الجمعيّة التونسيّة لقرى الأطفال “س و س”، أنّه تمّ الترفيع في قيمة الدعم المالي المسند للجمعيّة ليبلغ 7.5 مليون دينار خلال السنوات الثلاث القادمة قصد معاضدة جهود الجمعية للتعهّد بالأطفال فاقدي السند وضمان تنشئتهم في بيئة سليمة وآمنة، موضحة أنّ الاتفاقية الأخيرة تضمّنت إضافات نوعيّة هامّة تعلّقت بتعزيز الموارد البشرية من أخصائيين نفسانيين للإحاطة النفسية بالمراهقين وتقديم الجمعيّة لتقرير ثلاثي حول المسار الدراسي للأطفال.
ومن جهته، أكّد السيّد بلال سحنون، المدير العام لبورصة تونس، أنّ هذه المبادرة تندرج في إطار السياسة التي توخّتها مؤسسة البورصة في تجسيد المسؤولية المجتمعية من خلال دعم جهود الجمعيّة التونسيّة لقرى الأطفال س و س من طرف المؤسسات المتواجدة في السوق الماليّة سواء كانوا وسطاء في البورصة أو المؤسسات المدرجة أو كبار المستثمرين في السوق الماليّة.
وأكّد أنّ هذه المبادرة ستنتظم سنويّا لإيجاد تمويلات دوريّة تساعد على ضمان استمرارية نشاط جمعية قرى س وس وديمومتها، مشيرا إلى أنّ المساهمة في المسؤولية المجتمعية تظل اختياريّة وستحرص مؤسسة البورصة على حشد دعم المؤسسات المدرجة وتشجيعها على الانخراط الفاعل في هذا المسار.
من جهته، أفاد رئيس الجمعيّة التونسيّة لقرى س و س أنّ دعم المؤسسات المالية والاقتصادية مازال دون المأمول لاسيما أنّ الجمعيّة تعاني من صعوبات ماليّة نظرا لارتفاع تكلفة التعهّد بالأطفال، مشيدا بالدعم المتواصل الذي تقدّمه وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ لفائدة الجمعيّة وأطفال فاقدي السند قصد توفير الظروف الآمنة والرعاية والتعهّد.
وتمّ بالمناسبة تقديم عرض سلّط الضوء على قرى “س و س” ومختلف أنشطتها في مجال التعّهد للأطفال فاقدي السند ودعم الأسر، إلى جانب شهادات لأم حاضنة وقصة نجاح لمنتفعة من الجمعيّة. وبإشراف الوزيرة آمال بلحاج موسى تمّ توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة البورصة والجمعيّة التونسية لقرى الأطفال “س و س”.