full screen background image
   الخميس 13 يونيو 2024
ر

جاء مُكرِّمــًـا وعاد مُكًرًّمــَـا

هنا تونس العاصمة …بتاريخ الخامس عشر من شهر مارس الجاري قَدِمَ الدكتور يحيى خير الله من مصر إلى الخضراء ممثلا لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية محملا بوسام تقدير ووسام تميز ورسالة شخصية إلى عائلة الأديب التونسي مصطفى الفارسي ممثلة في شخص حرمه المصون السيدة جليلة الفارسي التي كانت في انتظار الدكتور بمقر سكناها صحبة ثلة من عائلتها وأصدقاءها وقد تخلل حفل التكريم مقاطع موسيقية على العود.

جاء هذا التكريم كاعتراف بالجميل لما قدمه الأديب مصطفى الفارسي من مجهودات في توطيد العلاقة بين الشعبين التونسي والكوري ونشر ثقافة الوعي بين البلدين الشقيقين .

وقد صرح الدكتور يحيى خيرالله رئيس اللجنة العربية الدولية للصداقة والتضامن مع الشعب الكوري أن تكريم الأديب التونسي مصطفى الفارسي بعد وفاته لفتة من جمهورية كوريا قيادة وشعبا تستحق التقدير والثناء .

وأضاف خير الله أن جمهورية كوريا لا تنسى أصدقاءها وتعمل على تخليد ذكراهم حتى بعد وفاتهم لما أظهروه لها من محاسن وإخلاص لذا قررت حكومة كوريا الديمقراطية الممثلة في لجنة العلاقات الثقافية الخارجية إقامة احتفال كبير لتكريم الأديب والكاتب التونسي القدير الراحل مصطفى الفارسي الذي أبدى عن مواقف غاية في الأهمية تحققت عبرها العديد من الإسهامات القوية على المستوى الدولي والمحلي تاركا وراءه منجزا أدبيا غزيرا جمع بين مختلف الأجناس التعبيرية بإحياء التراث الإنساني و إثراء الأدب العربي .

في نهاية مراسم التكريم أسند نادي مصطفى الفارسي للإبداع الأدبي بتونس شهادة شكر وتقدير للدكتور يحيى خير الله تقديرا لحضوره والاعتراف بمجهوداته في نشر ثقافة التقارب بين الشعبين التونسي والكوري.

جاء رئيس اللجنة العربية الدولية للصداقة والتضامن مع الشعب الكوري إلى تونس محملا بالأوسمة والورود وعاد إلى بلده تاركا الأثر الطيب بشهادة شكر وتقدير.

سونيا ابيضي