full screen background image
   الثلاثاء 31 يناير 2023
ر

طبرقة وجهة رياضية خلال هذه الفترة: منتخبات أفريقية وفرق أوروبية تختار عاصمة المرجان لتحضيراتها

كتب ابو رهام:

يحل يوم الاثنين 9 جانفي الجاري بمدينة طبرقة فريق لوزان السويسري المنتمي للدوري السويسري الممتاز والذي يعد احد اهم الفرق السويسرية و الاوروبية.

وياتي قدوم هذا الفريق الأوروبي العريق ليؤكد أهمية المنشآت الرياضية بالجهة وتحديدا بالمركب الرياضي “لاسيقال” والذي يتوفر على جميع المرافق والتجهيزات التي تضاهي اهم مراكز التربصات في العالم. وتحضيرا لبطولة امم أفريقيا للاعبين المحليين “شان” والتي تحتضنها الجزائر من 14 جانفي إلى 3 فيفري 2023 اختارت منتخبات موريتانيا والسنغال ومدغشقر المركب الرياضي بطبرقة لاجراء اخر تخضيراتها قبل خوض غمار هذه البطولة.

وأكد عيسى المرواني المندوب الجهوي للسياحة طبرقة عين دراهم ان السياحة الرياضية تعد إحدى الركائز الأساسية للقطاع باعتبار ما تزخر به الجهة من منشآت رياضية من شأنها ان تستقطب الفرق والمنتخبات العربية والاوروبية مضيفا ان قدوم هذه الفرق والمنتخبات مهم جدا للترويج للامكانيات السياحية بالجهة.

من جهته قال رفيق قرّاج مدير التسويق بنزل “لاسيقال” انه “تم توفير جميع ظروف الراحة للفرق والمنتخبات خاصة مع ما يتميز به المركب الرياضي “لاسيقال” بطبرقة من بنية تحتية قادرة على استقبال اكبر الفرق الرياضية العالمية مشيرا إلى ما يحضى به المركب من سمعة حسنة لدى النوادي العربية من المحيط إلى الخليج وإلى مزيد إشعاع المركب الرياضي وطنيا ودوليا حتى يكون نقطة جذب سياحي وحتى يروج للجهة كاحسن ما يكون باعتبار النوادي الرياضية افضل سفراء لبلدانها”.

وأكد قرّاج” العمل على مزيد التعريف بالإمكانيات المتوفرة على المستويين السياحي والرياضي من خلال استضافة فرق أوروبية أخرى وتظاهرات رياضية في مختلف الاختصاصات الرياضية خاصة بعد النجاح الذي رافق تنظيم البطولة العربية للغولف بداية الشهر الفارط”.

وفي المركب الرياضي حمام بورقيبة يتواصل تربص منتخب النيجر إلى 17 جانفي، بعد وصول بعثة المنتخب منذ الرابع من هذا الشهر لخوض تربصها الاخير استعدادا للبطولة الأفريقية للأمم للاعبين المحليين بالجزائر.

على صعيد اخر تشير آخر الاحصائيات الصادرة عن المندوبية الجهوية للسياحة طبرقة عين دراهم إلى تحقيق تطور هام في مختلف المؤشرات الخاصة بسنة 2022 حيث ارتفع عدد الوافدين بنسبة 63,9% مقارنة بسنة 2021 ليتجاوز 240 الف وافد كما ارتفع عدد الليالي المقضاة إلى اكثر من 489 الف ليلة مسجلا بذلك نسبة ارتفاع تفوق 65% مقارنة بسنة 2021.

وفي هذا الإطار قال عيسى المرواني ان “فتح الحدود التونسية الجزائرية والتخفيف من الإجراءات المرتبطة بالتوقي من فيروس كورونا جعل القطاع السياحي يشهد انتعاشة ملحوظة تترجمها مختلف الأرقام المسجلة”.