full screen background image
   الأحد 2 أكتوبر 2022
ر

تونس: الدورة الثالثة للمهرجان الصيفي بحي الزهور ينفتح على محيطه الثقافي الشعبي

حرصا منها على تأمين حق متساكني المناطق الشعبية من الفعل الثقافي وبدعم من المؤسسة الوطنية للمهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وبإشراف وزارة الشؤون الثقافية ومندوبيتها الجهوية بولاية تونس تنظّم دار الثقافةّ الطيب المهيري  بحي الزهور بإدارة الأستاذ نزار الجلاصي فعاليات النسخة الثالثة من المهرجان الصيفي بحي الزهور وذلك من 23 إلى 29 أوت الجاري بفضاء مسرح الهواء الطلق

بهذه المؤسسة الثقافية حيث سعى القائمون على هذا المهرجان على برمجة عروض فنية ترتقي الى مستوى العروض التي برمجت بالمهرجانات الكبرى ليكون هذا المهرجان حسب مديره الأستاذ نزار الجلاصي متنفسا ثقافيا صيفيا يحلو فيه السهر والسمر لمتساكني المنطقة والاحياء الشعبية المجاورة
يفتتح المهرجان مساء يوم 22 أوت الجاري بتنشيط لأحياء المنطقة من خلال استعراض جماهيري شعبي يتضمن عرضا شبابيا باللباس التقليدي وعرض تنشيطي للماجورات والدمى العملاقة والاسطمبالي ليسهر جمهور المهرجان يوم 23 أوت الجاري مع عرض راب مع “جنجون”.

اما يوم 24 أوت الجاري فتكون السهرة مع عرض للفنون الشعبية بإمضاء الفنان عز الدين حميرة وتخصص سهرة يوم 25 أوت الجاري للضحك مع عرض مسرحي للفنان عربي المازني لتكون سهرة يوم 26 أوت الجاري مع الفنان مصطفى الدلاجي
ويتجدد السهر يوم 27 أوت الجاري مع الفن الشعبي من خلال العرض الفني “الربايبية” كما يكون لأحبّاء الموسيقى الصوفية موعد يوم 28 أوت الجاري مع عرض “حضرة تونس الأعماق” لعبد الله الذوادي لتتوّج سلسلة هذه السهرات التي تجمع بين كل الألوان الفنية الموسيقية على اختلاف الوانها الفنية تلبية لكل الاذواق يوم 29 أوت الجاري بعرض للفنان الشعبي تليلي القفصي.

منصف كريمي