full screen background image
   الأربعاء 29 يونيو 2022
ر

سيدي بوزيد: الدورة 20 لـ” ملتقى عامر بوترعة” للشعر الحديث

تحت شعار” الشعر العربي الحديث و الموسيقى : رحلة الكلمة و اللحن ” ينظّم المركّب الثقافي” أبوبكر القمودي” بسيدي بوزيد الذي يشرف على ادارته الأستاذ أنيس الدائم وبدعم واشراف من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة وبلدية سيدي بوزيد فعاليات الدورة 20 لـ” ملتقى عامر بوترعة” للشعر الحديث وذلك يومي 17 و 18 جوان الجاري
وقد حرصت إدارة المهرجان على توفير كل شروط نجاح هذه الدورة يعود الملتقى الى إشعاعه و بريقه المعهود بعد سنتين من التوقف بسبب أزمة كورونا وفي هذا الاطار أكّد الشاعر والإعلامي محمد نجيب هاني المنسق العام للملتقى حرص المنظمين على ضرورة انفتاح هذا الملتقى على مختلف الفنون مبرزا خلال ندوة صحفية للتعريف ببرنامج الملتقى ان الاشتغال كان أساسا حول مبحث يتعلّق بعلاقة الشعر العربي و الموسيقى من خلال مشاركة أعلام أدبية وموسيقية بارزة في المشهد الثقافي التونسي ما من شأنه الترويج لصورة سيدي بوزيد و تونس ثقافيا و خاصة أدبيا.
ويفتتح الملتقى في يومه الأول بتدشين مجموعة من المعارض وهي معرض “صفحات من الذاكرة” عن مسيرة الشاعر الراحل عامر بوترعة ومعرض تأريخي للملتقى بعنوان “شعراء مرّوا من هنا” فمعرض “ألوان شعرية” لنادي الفنون التشكيلية بالمركّب الثقافي بسيدي بوزيد فمعرض “أقلام بلادي” لأعلام الجهة فالافتتاح الرسمي للملتقى بكلمات كل من مدير المركّب الثقافي فالمندوب الجهوي للشؤون الثقافية الأستاذ عبد الرزاق بن خليفة فكلمة والي سيدي بوزيد ثم كلمة رئيس بلدية المكان لتكون المصافحة الشعرية الأولى في تنشيط للشاعر والإعلامي محمد نجيب هاني حيث يتداول على مصدح القراءات الشعرية كل من الشاعر الفلسطيني جميل حمادة والشاعرة الليبية نعيمة كركرة فالشاعرة السورية لهام حبّوب فالشاعرة المغربية مليكة عبد النبي ثم الشعراء التونسيون منصف المزغني، سمية اليعقوبي، محمود الغانمي، فاطمة بن محمود، محمد لعماري الجلالي، مبروك السياري، زين العابدين بوترعة، عبد اللطيف عمري، هادي العبدلي، صالح السويسي، جهاد المثناني مع مرافقات موسيقية يؤمّنها الأستاذ محمد عزيز الحسيني
وتكون السهرة في اليوم الأول من الملتقى فنية وعلى شرف ضيوفه وتتخللها قراءات شعرية في تنشيط للشاعر محمود الغانمي ويؤثثها الشاعر العراقي سعدون علوان التميمي والشاعر الليبي يوسف عفط والشعراء التونسيون مكرم الصويعي، نجم الدين حمدوني، مها دبش، بلقيس قاسمي، رمال عبد اللاوي، عبد الحميد بريّك، عبد السلام شعيبي، الشافعي سليمي، فتحية نصيري ومنصف كريمي
ويوم 18 جوان الجاري يختتم الملتقى بقراءات شعرية للمبدعين الشبّان في اطار مسابقة “شاعر الدورة” والتي سبق الإعلان عنها فجلسة علمية برئاسة الإعلامي محمود الحرشاني حيث تقدّم خلالها 3 مداخلات وهي مداخلة “إيقاع العين في القصيدة البصرية” من تقديم الأستاذ حاتم النقاطي فمداخلة “ثلاثية التشكيل في الشعر العربي” من تقديم الأستاذ تهامي الهاني فمداخلة بعنوان “شعر المقاومة عزف وجود ولحن صمود” من تقديم الأستاذ إسماعيل شعيبي فاختتام الملتقى بتوزيع جوائز مسابقته الشعرية وتكريم ضيوفه وكل المساهمين في إنجاح فعالياته

أميرة قارشي