full screen background image
   الجمعة 23 يوليو 2021
ر

المدرسة الابتدائية طريق السواني بزغوان تحتفل باليوم العالمي للتًنوع البيولوجي تحت شعار “نحن جزء من الحل من أجل الطبيعة”

اكد المدير العام للبيئة وجودة الحياة بوزارة الشؤون المحلية والبيئة الهادي الشبيلي اليوم السبت 22 ماي2021 في إطار الاحتفال باليوم العالمي للتًنوع البيولوجي تحت شعار “نحن جزء من الحل من أجل الطبيعة” ومبادرة “الموجة الخضراء” التي نظًمتها وزارة الشًؤُون المحلية والبيئة بشراكة مع ولاية زغوان وبلدية زغوان، والمندوبية الجهوية للتربية، وثلة من المجتمع المدني، تحت إشراف السيد والي زغوان، بالمدرسة الابتدائية طريق السواني بزغوان، ان هده التظاهرة نظمت بالتنسيق مع وزارة التربية ووزارة الفلاحة والمجتمع المدني، يتم خلالها غراسة أشجار وشجيرات محلية مستوطنة بهذه المؤسسات والتعريف بأهمية التنوع البيولوجي وتشريك النشأ من أبنائنا من خلال عملية الغراسة والعناية بالتنوع البيولوجي والتأكيد على المحافظة على هذا النوع البيولوجي باعتباره ضرورة حياتية للأجيال الحالية والاجيال القادمة.

وأضاف ان تونس غنية وثرية بتنوعها البيولوجي البري والبحري والحيواني والنباتي والكائنات المجرية والتي لابد من الاعتناء بها للمحافظة عليها حتى تكون اكثر استدامة واكثر صمودا امام الضغوطات والصعوبات الطبيعية والبشرية، ضمن استراتيجية وطنية وضعت للتنوع البيولوجي لفترة من 2018 الى 2030 واستراتيجية لمكافحة التصحر والحد من تدهور الأراضي والتغيرات المناخية وكذلك برامج عمل لدعم اللامركزية وتعاون مع المؤسسات والأطراف المعنية والمؤسسات الدولية ذات العلاقة بالتنوع البيولوجي في مجال مزيد العناية بالمناطق الطبيعية وخاصة منها البحرية وبالخصوص الرفع من كمية ونسبة المساحات المحمية البحرية باعتبار ان البحر الأبيض المتوسط يشهد ضغوطات كبيرة رغم أهمية المنظومات البحرية ودورها التنموي وبالخصوص استغلالها بصفة مستدامة وترشيد استهلاكها وجعلها ذات قيمة مضافة لفائدة الأجيال الحالية والقادمة.

اما والي زغوان صالح مطيراوي الذي أشرف على مبادرة “الموجة الخضراء” بمقر الولاية وبالمدرسة الابتدائية طريق السواني بزغوان فقد اكد ان هذه المشاركة هي من اجل تثمين الطبيعة والتنوع البيولوجي ومن اجل ان يكون هذا العمل تقليدا من اجل للحفاظ على بيئة سليمة لان اليوم اكثر من أي وقت مضى فان البشرية في حاجة الى بيئة سليمة يراعى فيها التوازن الطبيعي اكثر من وقت مضى.

ممثلة شمال افريقيا للصندوق العالمي للطبيعة يسر النهدي اكدت أن الصندوق يعمل منذ أكثر من 25 سنة لدعم المجهودات والاولويات الوطنية فيما يتعلق بالمحافظة على البيئة والطبيعة، وان كل المؤشرات والتقارير بما في ذلك تقرير الأمم المتحدة حول التنوع البيولوجي وكذلك تقرير الكوكب الحي للصندوق العالمي للطبيعة أكدوا وانذروا على استنزاف وحالة التدهور المتزايدة للطبيعة ومواردها بسبب الضغوطات التي يمارسها يوميا عليها الانسان من خلال أنماط استهلاك وإنتاج غير مستدامة. واعتبرت ان سنة 2021 هي فرصة للجميع للتحسيس والتوعية للتفكير وإعادة النظر في علاقتنا مع الطبيعة التي هي أساس كل اشكال الحياة على الأرض ونحن فعلا جزء من الحل للمحافظة على الطبيعة وكلنا لنا دور ومسؤولية لضمان مستقبل مستدام للأجيال المقبلة.

الشاذلي عرايبية