full screen background image
   الثلاثاء 11 مايو 2021
ر

تونس ضيف شرف مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية”

حددت إدارة مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية الفترة من 18 – 23 جوان المقبل موعدا لإطلاق الدورة الأولي للمهرجان، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الأفلام المشاركة في البرنامج 45 فيلمًا تمثل أغلبها إنتاجات مشتركة بين الدول الفرانكفونية.

صرح محمد عاطف، مدير المهرجان ” يتشرف مهرجان الإسكندرية للسينما الفرنكفونية باستقبال تونس ضيفًا للشرف خلال فعاليات الدورة الأولى، إذ نرى هذا التكريم خير بداية لانطلاق المهرجان؛ إذ أصبحت السينما التونسية واحدة من أكثر السينمات العربية نجاحًا في المحافل السينمائية الدولية، وتحقق قفزات عالمية هائلة وملهمة لجموع السينمائيين في شتى دول الجنوب وليس في المنطقة العربية فحسب، كما أنها تتبوأ مكانة متقدمة في مجال الإنتاج السينمائي المشترك”.

وأضاف ” لقد أشعلت الزيارة التاريخية للرئيس التونسي قيس سعيد حماسة المصريين جميعًا وإيمانهم بعمق العلاقات المصرية التونسية، وإذ يثمن مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية توجيهات د. إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية التي أعطت شارة البدء للاحتفال بعام الثقافة المصرية-التونسية من خلال إعداد أجندة فعاليات ثرية ومتنوعة. وتقوم إدارة مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية حاليًا بالتنسيق مع الجهات المعنية في مصر وتونس لخروج الاحتفالية بالشكل اللائق بالإرث الفني والسينمائي العريق لكلا البلدين الشقيقين”.

وتابع عاطف ” يسعى مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية أن يوطد علاقته بالجمهور السكندري، ومن هنا كان حرص إدارة المهرجان على أن يتم عرض أفلام المهرجان في عدد من دور العرض التجارية بختلف مناطق الإسكندرية، فضلًا عن إقامة فعاليته داخل منصات الإشعاع الفني والثقافي بالمحافظة مثل مركز الحرية للإبداع، والمركز الثقافي الفرنسي، كما تقوم إدارة المهرجان بجهد دؤوب لضم مزيد من الشركاء في محافظة الإسكندرية”.

يُذكر أن مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكفونية تنظمه مؤسسة فنون للثقافة والإعلام، وتضمن اللجنة اللجنة العليا للمهرجان برئاسة الكاتب الكبير محمد سلماوي عدد من الوجوه الإعلامية والفنية والثقافة المرموقة على رأسهم الفنان الكبير سمير صبري رئيس المهرجان، والدكتورة إيمان نجم وكيل وزارة الثقافة المصرية، والإعلامية القديرة سلمى الشماع.