full screen background image
   الثلاثاء 22 يونيو 2021
ر

فنون تشكيلية: معرض “الأزرق الثاني” من 16 الى 31 مارس 2021 بدار الثقافة ابن خلدون المغاربية

تنطلق الرابطة التونسية للفنون التشكيلية برئاسة الفنانة التشكيلة وصال بن سليمان في إنجاز برنامجها السنوي 2021 بباكورة أنشطتها معرض “الأزرق الثاني” الذي حدد افتتاحه بتاريخ 16 مارس 2021 على الساعة الرابعة والنصف مساءا بدار الثقافة ابن خلدون المغاربية ليتواصل الى غاية 31 مارس 2021.

   وعنه قالت السيدة وصال أنها اختارت أن تفتتح الموسم الثقافي بمعرض مصغر يستبق المعرض السنوي الذي سيكون موعده في شهر أفريل المقبل بمثابة مقبلات لفتح شهية الفنانين وبقية المهتمين بالشأن الفني بعد فترة ركود اثرت على معنويات التشكيليين بشكل واضح. وفيه تم اختيار 36 فنانا بتعبيرات تشكيلية مختلفة ومن أجيال متباينة حتى تقدم صورة مختزلة للمشهد التشكيلي في تونس بهذه الفترة. من بين المشاركين في هذا المعرض من صفوف المخضرمين عبد الحميد الثابوتي، خالد عبيدة من الشباب، ميساء الطرابلسى، فيصل الماجري، ومن الفنانين ذوي التاريخ عبد المجيد بن مسعود وابراهيم العزابي.

هذا وقد لاحظت الفنانة أن الإنتاج التشكيلي يشهد غزارة قد يعود سببها إلى فترة الحجر الصحي، وتأمل أن يكافئ صبر الفنانين ومثابرتهم بالتقدير المعنوي والمادي المأمول من المتلقي وسلط الإشراف.

وعن الصعوبات تحدثت عن الحذر الدائم في علاقة بالوضع الصحي كما تحدثت عن صعوبة الحصول على فضاء عرض دون مقابل، خاصة وأن هيكل الرابطة لا يعد هيكلا ربحيا بل هو يقدم خدمات للمجتمع المدني عن طوعية دون مقابل لهيئتها المديرة وبمساعدات لا تفي بالغرض من وزارة الشؤون الثقافية.

كما لاحظت الأمينة العامة للرابطة التونسية للفنون التشكيلية السيدة وصال أنه من المفروض توفير مكان للعرض بمدينة الثقافة واعتبرت أن الفضاء المقرر لقطاع الفنون التشكيلية شبه معدوم باستثناء إدارة الفنون وهو مبنى إداري بحت ومتحف الفنون التشكيلية.

وترى أنه من المجدي التفكير في انشاء مركز وطني للفنون التشكيلية، لما لا في الأرض الفضاء المجاورة للمدينة خاصة وانه قد وقع طرح الفكرة في الدورة الثانية من أيام قرطاج للفن المعاصر عندما وقفت الهيئة المديرة عند معضلة الفضاءات وصعوبة الحصول عليها.