full screen background image
   الأحد 28 فبراير 2021
ر

بيان استياء من الجمعية الدولية للأعلام و حقوق الانسان

تعبر الجمعية الدولية للأعلام و حقوق الانسان عن استيائها الشديد من الاستهداف الممنهج الذي تعرض له العضو المؤسس للجمعية السيد معز خليل من طرف امرأة “ل.لط” مرسلة شخصيا لمقر شركته و ادعائها باطلا عن ضياع هاتف لها من نوع « tablette »كانت داخل صندوق وكانت قد توسلت تركه داخل مقر الشركة.

وتفيد جميع المعلومات ان هذه المرأة سبقت و ان اتهمت عديد اشخاص بتهم مختلفة كمحاولة قتلها و السرقة الخ……. كما تعبر الجمعية الدولية عن استيائها الشديد من المعاملة غير المحترفة من طرف مركز امن “شارديقول “الذي استعجل إحالة هذه الشكاية على القضاء دون مزيد التحري او جمع الادلة الكافية التي تجزم او تنكر ادعاء المرأة، رغم وجود اليات التكنلوجيا المتقدمة التي يمكن بها اثبات الادعاء الباطل من طرف المدعية “ل.لط”.

ورغم ان كل الحاضرين في الواقعة أفادوا ان السيدة “ل. لط” لم تضع شيئا داخل الصندوق و انها قامت بتسليم صندوق فارغ و معه كراس. لذا تعبر الجمعية الدولية للاعلام و حقوق انسان عن مساندتها المطلقة للسيد معز خليل و متابعتها لمجرى هذه القضية بالوسائل القانونية المشروعية . و السلام .

رئيس الجمعية الدولية للأعلام و حقوق الانسان

رضا كرويدة