full screen background image
   الجمعة 30 أكتوبر 2020
ر

وزير الشؤون المحلية لطفي زيتون يتابع تقدم عملية توزيع الدعم الاستثنائي لبلديات بولاية جندوبة 

في إطار الاستجابة الوطنية لمواجهة تداعيات الأزمة الصحية الراهنة، تولت وزارة الشؤون المحلية وضع برنامج لدعم البلديات على الاضطلاع بدورها على أفضل وجه. و للغرض تولت منذ بداية شهر مارس 2020 تحويل مبلغ مالي قدره 2.76 مليون دينار لتلبية الاحتياجات العاجلة للبلديات لمكافحة انتشار الفيروس و بالموازاة مع ذلك تولت بالتعاون مع منظمة العمل الدولي وبدعم من الجامعة الوطنية للمدن التونسية والجامعة السويدية للمدن إجراء دراسة ومسح لتقييم تدخلات البلديات وتقدير احتياجات الدعم اللوجستي العاجل لـ 350 بلدية. وأسفرت نتائج الدراسة على ضبط هذه الاحتياجات في 04 عناوين رئيسية: • حماية عمال النظافة بالبلديات • تأمين النظافة في أماكن العمل بالبلديات • عمليات التعقيم في الفضاء العام ومراكز العمل مع تأمين سلامة العمال المتعهدين بهذه المهمة. • تكوين العمال هذا و قد سارع الإتحاد الأوروبي بالتعاون مع منظمة العمل الدولية بالتلبية الفورية لهذه الاحتياجات العاجلة حيث تم تغطية 38 بلدية موزعة على 26 بلدية محدثة و 12 بلدية موسعة بكل من ولاية جندوبة، القصرين، قفصة، قبلي ، تطاوين، سليانة، الكاف و سيدي بوزيد من خلال مشروع المبادرة النموذجية للتنمية المحلية المندمجة التي يشرف على تنفيذه منظمة العمل الدولية. كما خصص الإتحاد الأوروبي مساعدة استثنائية إضافية تقدر ب 03 مليون دينار لتغطية اللإحتياجات اللوجستية العاجلة لفائدة 109 بلدية اضافية و 12 مجلس جهوي بكل من ولايات منوبة، بنزرت، جندوبة القصرين، قفصة، توزر، قبلي، سوسة، المهدية، صفاقس، قابس و تطاوين. تم الشروع في توزيع هذه المعدات على البلديات وتتواصل عمليات التوزيع خلال الأيام المقبلة بالتوازي مع إجراءات الحجر الصحي الموجه. في هذا الإطار قام السيد لطفي زيتون وزير الشؤون المحلية يوم الأربعاء 13 ماي 2020 بزيارة ميدانية لولاية جندوبة للوقوف على مدى تقدم عملية توزيع المعدات أشرف خلالها رفقة السيد الوالي علي المرموري و السادة أعضاء مجلس نواب الشعب عن الجهة و السادة رؤساء البلديات و ممثلي المنظمات الوطنية، على توزيع القسط الثاني من المعدات لفائدة 08 بلديات, هذا و تجب الإشارة أنه قد تم تمكين 06 بلديات المحدثة بمعداتها في مرحلة سابقة . كما أشرف السيد الوزير بدار الثقافة ببوعوان على اختتام الدورة التكوينية الأولى حول آليات الوقاية و الحماية المهنية لفائدة أعوان بلديات ولاية جندوبة التي يتم تنظيمها بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية (الإدارة العامة لتفقدية طب الشغل). تندرج هذه الدورة ضمن برنامج أعدته الوزارة بدعم فني من منظمة العمل الدولية و الإتحاد الأوروبي لتطوير قدرات العملة يستفيد منه في مرحلة أولى 3500 عامل بلدي. في ختام زيارته تحول السيد الوزير لبلدية بلطة بوعوان حيث تابع رفقة رئيس و أعضاء المجلس البلدي تقدم انجاز أحد المشاريع الاستثمارية بالبلدية بتمويل من الإتحاد الأوروبي و بمرافقة فنية من منظمة العمل الدولية ضمن مشروع المبادرة النموذجية للتنمية المحلية المندمجة.