full screen background image
   الجمعة 29 مايو 2020
ر

مهرجان “رياضة المواطنة” في دورته الأولى تظاهرة جمعت كل ابناء القلعة الكبرى

في تجمع حاشد لحوالي خمسة الاف مشارك من مواطنيها من اعمار تراوحت بين الأربع سنوات واربع وثمانين سنة تلبية لدعوة من الدكتور البشير الجباس اللاعب الدولي السابق في كرة القدم بالنجم الرياضي الساحلي والباحث والدكتور في علم النفس اختصاص رياضة والكاتب الذي اصدر ستة كتب اخرها بفرنسا دافع فيه عن التنمية الرياضية المستدامة والذي انطلق منه بفكرة أرادها بجهته، فبالتعاون معه  نظمت جمعية قدماء الخطاف الرياضي بالقلعة الكبرى تحت اشراف بلديتها، وفي اطار التنشيط الرياضي والثقافي للمدينة، تظاهرة في دورتها الأولى اطلق عليها مهرجان “رياضة المواطنة” والتي دارت احداثها بالملعب البلدي بالقلعة الكبرى ودوائره يوم الاحد 8 مارس 2020.

وتعتبر هذه التظاهرة مقياسا لمدى أهمية انخراط المواطنين وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات المحلية والوطنية والتيشارك من بينها الهلال الأحمر التونسي وجمعية اصدقاء الصحة والرابطة الجهوية للرياضة والشغل بسوسة ومنظمة كشاف بلا حدود ومنظمة الكشافة التونسية وجمعية الزيتونة الرياضية واكاديمية جباس وجمعية التربية والمواطنة ودار الشباب بالقلعة الكبرى والذين دعموا عن طواعية حاجة الموطن الملحة لممارسة عديد الرياضات الفردية والجماعية في اطار حر وصحي خارج الاطار الرياضي النخبوي.

بعد تحية العلم اعطى الدكتور الجباس إشارة انطلاق برنامج المهرجان الذي بدا بعملية احماء جماعية بقيادة فرحاة بوقديدة والصادق بن فرج، تم رياضة التناوب حول المضمار ومباريات كرة القدم وكرة اليد وأخيرا المسابقة الرئيسية لمراطون قصير كان انطلاقه من امام الملعب الرياضي والعودة اليه بمراهنة اغلب المشاركين أطفالا وشيبا وشبابا.

لقاءات

المختص في علم النفس الرياضي الدكتور البشير الجباس:

اخر كتاب أصدرته بفرنسا عن دار ” l’armatan” هو كتاب “?Réinventer l’olympisme Que faisons-nous de notre sportركزت فيه اكثر على التنمية المستدامة ورياضة المواطنة وهي الفكرة التي انتفع منها الأوروبيون وعلى هذا الأساس اردت تطبيقاها في وطني خاصة القلعة الكبرى، على أساس إعطاء الفرصة للمواطنين والمواطنات الذين تقريبا لم يمارسوا الرياضة وهي ليست تظاهرة للشباب الذي بصدد ممارسة الرياضة بل هي رياضة تخص الذين لم يمارسواها او الذين مارسوها بصفة قليلة ومقتضبة، من سن اربع سنوات الى اربع وثمانين سنة وهي رياضة المواطنة، من خلالها نقوم بتوعية الاولياء والأطفال والشباب، نساء ورجالا وخاصة في ما يخص التنمية المستدامة والتي من خلال الرياضة والصحة والتربية نستطيع العمل عليها.

رئيس جمعية قدماء الخطاف الرياضي بالقلعة الكبرى وحيد بوميزة:

كما ترون اليوم نظمنا يوما رياضيا للجميع به عديد الأنشطة وفكرة ان نجلب الشباب والأطفال والكبار لممارسة الرياضة، حتى يتركوا المقاهي والخروج من منازلهم للفضاء الارحب، وهي فكرة استوحيناها عن الدكتور البشير الجباس لفكرة رياضة المواطنة التي نحثهم فيها للاقبال على ممارسة الرياضة خاصة انها مناسبة تتوافق مع العيد الوطني للمراة وكما ترون المشاركة المكثفة والمميزة للمراة، نحن لنا ثلاثة اهداف من هذه التظاهرة وهي ممارسة الرياضة والحد من نفقات المواطن وغرس ممارسة الرياضة في النشأ لتفادي الضغط النفسي والامراض الناتجة عن قلة ممارسة الرياضة.

ممثل جمعية أصدقاء الصحة:

جمعيتنا جمعية صحية وثقافية واجتماعية فاعلة في المجتمع المدني نشارك اليوم في هذه التظاهرة بخيمة صحية للتقصي المبكر عن ضغط الدم ومرض السكري، وفي الحقيقة كل الحالات التي تقدمت  لنا للكشف كانت في صحة جيدة وهذا مؤشر جيد، ما عدى حالة وحيدة تعاني من اعراض السكري قمنا بتوجيهها للكشف المعمق والتداوي.

النائبة الأولى لرئيس بلدية القلعة الكبرى سهام الحمروني:

البلدية هي المشرفة على مهرجان “الرياضة والمواطنة”، حاولت توفير كل الظروف المواتية لتنظيم هذه التظاهرة والسعي لترسيخ قيم جديدة لمفهوم المواطنة عند الأطفال وكل الفئات العمرية وترسيخ فكرة الرياضة للجميع حتى يكون لها بعدا اجتماعيا خاصة بيئيا ونطمح في ان تكون لنا دورات أخرى بعد هذه الدورة نقوم بدعمها والاشراف عليها.

مؤشرات ايجابية

_DSC4851 _DSC4855 _DSC4885

ان تجمع ما يناهز الخمسة الاف مشارك في تظاهرة تحمس لها كل أبناء القلعة الكبرى وانخرطت فيها كل مكونات المجتمع المدني والسلط الجهوية، والوقفة الحازمة والداعمة من الوحدات الأمنية والصحية وغيرها فذلك دليل رغم عديد الاختلافات المتباينة على ان النجاح سيكون حليفا لهذا الاحداث المبارك للجهة خصوصا ان هناك مساعي للتظاهر به على مر كل ثلاثة أشهر والعمل على تطويره خصوصا ان العمل عليه لا يتطلب موارد مالية كثيرة وقد يقع الاعتماد على الموارد الذاتية لبعض النشطاء وبعض الدعم للمساهمة في تحقيق ديمومة هذا المكسب الرياضي والثقافي المواطني.

الشاذلي عرايبية