full screen background image
   السبت 25 يناير 2020
ر
سجينات مطربات ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الأول للوقاية من التعذيب-التيماء

سجينات مطربات ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الأول للوقاية من التعذيب

رسالة امل وانعتاق من زنزانة السجن عبر الابداع هو عنوان الحفل الموسيقي الذي احيته مجموعة من السجينات بسجن النساء بمنوبة مساء الأربعاء الفارط بدار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الأول للوقاية من التعذيب، بحضور رئيس الهيئة الوطنية للتعذيب فتحي جراي وإطارات عليا من الإدارة العامة للسجون والإصلاح وممثلين عن منظمات حقوقية وطنية ودولية، إلى جانب عائلات نزيلات سجن النساء بمنوبة المشاركات في الحفل

جلسة طربية بامتياز قدمتها فرقة نادي الموسيقى بسجن النساء بمنوبة والمكونة من 12 نزيلة اصطففن وقوفا بفساتينهن التقليدية الانيقة وفي أبهى زينتهن خلف مجموعة من العازفين الموسيقيين بقيادة أستاذ الموسيقى اسكندر كرادة ليملئن بأصواتهن الناعمة والرقيقة فضاء مسرح ابن رشيق.

تغنت النزيلات بالحب والحرية والحياة عبر مجموعة من الأغاني منها ” قدك المياس” و”فوق النخل” و”زعمة ناري تطفاشي” و”الأرض أرضي” و”أم السواعد سمر” و”عالمقياس نغني” ليختتمن الحفل بالنشيد الوطني.
وفي كلمة ألقاها خلال الحفل  قال فتحي الجراي رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب إن النزيلات من خلال هذا الحفل يمارسن نوعا من الحرية عبر الابداع كما أكد ضرورة تشجيع الروح الإبداعية الموجودة بداخل السجناء بصفة عامة من أجل السعي لفك العزلة التي بداخلهم والمساهمة في الإحاطة بهم وتحقيق توازنهم الاجتماعي والإنساني.