full screen background image
   الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
ر
الشاعرة ضحى نويصر -التيماء

الشاعرة ضحى نويصر: مازال الشعر ديوان العرب.. وقريبا ادخل المجال الإعلامي

 

الشاعرة ضحى نويصر عنوان الاخلاص للكتابة والشعر المعادل الموضوعي للحياة فالكتابة لديها جمر جسد متشظ تلهو بها وكل حرف من ابداعاتها وشعرها متنفس وخلاص وحرية، شعرها اتون مشتعل يصهر كل الفنون في داخلها والكتابة ملاذها وانفعالاتها ورؤاها للكون وللحياة، التقيناها وكان لنا معها هذا الحديث:

ما قيمة الشعر والانشاد والغناء في عصرنا هذا؟

-كل شعوب العالم تغني وتنشد الحب طربا لتخفف بالغناء والشعر والانشاد الاما ..الم البعد والفراق ..الم الحب والاشواق ..الم البكاء والم الوحدة والوحشة والبلاء وتغني وتنشد سرورا وبحورا

كيف تنظر ضحى نويصر الى المشهد العام لتونس؟

-انا مهتمة ومعنية بكل ما يجري في وطني في هذه المرحلة الانتقالية الصعبة وكلنا معنيون بنهضة تونس وتقدمها وهذا رهين وحدتنا.. قوتنا في وحدتنا

علمنا انك مهتمة بالاعلام هذه الايام

-نعم وانا بصدد القيام بتربص في اذاعة جوهرة اف ام وبالمناسبة احيي مديرها السيد يوسف بالحاج والزميل انيس كاهية اريد ان اطلع على ابجديات العمل الصحفي المكتوب والسمعي والبصري لانني قد اصبح اعلامية ومنتجة برامج في قادم الايام وهناك من يرعاني ويؤطرني في هذا الجانب

وختاما

اتمنى الخير والازدهار والتقدم لتونس وانا متفائلة بالقادم

اجرى الحوار…ابولبابة العيدودي